الأخبارالأخبار البارزة

انفجارات تهز كييف وأوديسا.. وتفعيل حالة التأهب الجوي

سمع دوي انفجارات في مدينة كييف خلال ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، فيما جرى تفعيل حالة التأهب الجوي في أنحاء متفرقة من أوكرانيا.

وكانت حالة التأهب الجوي قد أُعلنت في مناطق عدة، من بينها مدينة كييف، قبيل منتصف الليل وخلال ساعات الصباح الأولى.

وعند الساعة 06:15 صباحاً (بتوقيت كييف)، جرى تفعيل حالة التأهب الجوي في مناطق جيتومير وفينيتسيا وتشيركاسي وكيروفوهراد ونيكولايف وأوديسا.

وسمع دوي انفجارات في مناطق متفرقة، من بينها مدن كييف ونيكولايف وأوديسا. وفي منطقة نيكولايف، شبّت النيران في منشآت بنية تحتية صناعية، من بينها مخزن للوقود، عقب دوي الانفجارات.

وتعرضت كييف صباح الاثنين لـ”هجمات بواسطة طائرات مسيّرة انتحارية”، كما أعلن رئيس مكتب الرئاسة الأوكرانية أندري يرماك، بعد سماع سلسلة انفجارات هزّت حي شيفشنكيفسكي في وسط العاصمة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأحد، أنّ القوات الروسية استهدفت منشآت طاقة أوكرانية ومراكز قيادة عسكرية باستخدام صواريخ عالية الدقة.

وتواصل القصف الروسي منذ الثلاثاء مع تراجع حدّته، وطال بصورة خاصة منشآت الطاقة غربي أوكرانيا على مسافة بعيدة

من الجبهة.

وجرى القصف رداً على عملية التفجير التي دمرت جزءاً من جسر القرم، الذي يربط البر الروسي بشبه الجزيرة، والذي

ينطوي على أهمية استراتيجية كبيرة.

وصرّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الجمعة، بأنّ موسكو ستكتفي حالياً بالضربات المكثفة التي طالت بنى تحتية

أوكرانية حيوية وحدائق ومباني سكنية، مضيفاً أنّ قصفاً جديداً مكثّفاً ليس ضرورياً “في الوقت الحالي”.

وكانت الوزارة أعلنت، السبت، إحباط محاولة للمسلحين الأوكرانيين لتنفيذ إنزال نهري قرب محطة زاباروجيا للطاقة النووية بهدف تخريبها.

اقرأ المزيد: البحر الأبيض المتوسط وفرص إضعاف الحصار على لبنان وغزَّة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى