الأخبارعالمي

انطلاق الدورة العاشرة لمناورات “فدائيو سماء الولاية” للقوة الجوية الإيرانية

بنسختها العاشرة

شهدت المناورات العاشرة للدفاع الجوي “فدائيو الولاية” للقوة الجوية للجيش الإيراني تدمير الأهداف الحيوية للعدو المفترض باستخدام قنابل “ياسين 90” محلية الصنع وبعيدة المدى، إضافة إلى تنفيذ عمليات الاعتراض الجوي بواسطة طائرات القوة الجوية.

وأعلن الجيش الإيراني صباح الخميس، انطلاق الدورة العاشرة لمناورات الاقتدار الجوي “فدائيو سماء الولاية” للقوة الجوية؛ بكلمة السر “يا محمد رسول الله”. وأفاد قسم العلاقات العامة للجيش الايراني في بيان له، أن مراسم اطلاق المرحلة الرئيسية والتطبيقية لمناورات “فدائيو سماء الولاية” بنسختها العاشرة، أقيمت صباح الخميس برعاية القائد العام للجيش الإيراني اللواء سيد عبد الرحيم موسوي، وقائد القوة الجوية بالجيش العميد طيار حميد واحدي، ورئيس مكتب الإمام السيد علي الخامنئي، ونائب رئيس الأركان الإيرانية إلى جانب عدد من المسؤولين والقادة في مقر خاتم الأنبياء (ص).

وتشارك في هذه المنارة، بحسب البيان، أسراب المقاتلات والطائرات المسيرة التابعة للقوة الجوية للجيش الإيراني.

وفي تصريحه بالمناسبة، قال قائد القوة الجوية للجيش إن “مناورات فدائيو سماء الولاية تقام بتوجيه وقيادة أركان القوة الجوية”؛ لافتاً إلى أن هذه المناورات تقام للمرة الأولى بصورة غير متمركزة وبمشاركة جميع القواعد التابعة لسلاح الجو؛ مع التركيز على القواعد الجوية “الشهيد بابائي” في أصفهان، و”الشهيد ياسيني” في بوشهر، و”الشهيد عبدالكريمي” في بندرعباس، و”وحدتي” في دزفول، و”الشهيد فكوري” في تبريز.

وأضاف العميد واحدي، أن “المرحلة الأولى من هذه المناورات ستشهد التصويب نحو الاهداف الجوية بسرعة وفي مديات مختلفة، إضافةً الى استهداف وقصف “جو-أرض” وسط ظروف مختلفة وباستخدام قنابل مطورة محلية الصنع، ذكية ثقيلة وشبه ثقيلة وأنواع الصواريخ الليزرية والتلفزيونية والحرارية والرادارية وشتى القذائف والقنابل المصنعة بسواعد الطاقات الشبابية الكفوءة في البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى