الأخبار

اندلاع مواجهات في نابلس إثر اقتحام مستوطنين قبر يوسف

اندلعت فجر اليوم، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال شرقي مدينة نابلس ، إثر اقتحام مئات المستوطنين لـ “قبر يوسف دويكات” قرب بلدة بلاطة، وتأدية طقوسًا تلمودية فيه، وذلك بعد قيام قوات الاحتلال بإغلاق محيط المنطقة ومنع حركة المواطنين.

وتخللت المواجهات التي اندلعت في المنطقة الشرقية من نابلس اعتلاء جنود الاحتلال لأسطح المنازل، واستهداف الشبان بالرصاص الحي والمطاطي مما أسفر عن إصابتين على الأقل بالرصاص الحي والمطاطي، إلى جانب حالات اختناق بين المواطنين جراء استنشاقهم الغاز السام والمسيَل للدموع، فيما اعتقل أحد الشبان بعد ملاحقته من قبل جنود الاحتلال.

ويقتحم المستوطنون بشكل متكرر “مقام قبر يوسف”، والذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات، من بلدة “بلاطة”، قبل أن تقوم سلطات الاحتلال بالسيطرة عليه وتحويله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

ويشكّل المقام الذي يقع شرقي مدينة نابلس “بؤرة توتّر” في المنطقة، على ضوء التواجد المستمر للمستوطنين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له المواطنون الفلسطينيون سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى