فلسطين

اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال وسط رام الله

اندلعت مواجهات، صباح اليوم الاثنين، بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الصهيوني وسط مدينة رام الله بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اقتحمت وسط مدينة رام الله وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت صوب الشبان.

وتنفذ قوات الاحتلال، بشكل يومي، سياسات تعسفية ممنهجة بحق الأهالي بهدف تحويل العيش في المدن الفلسطينية إلى جحيم، في محاولة بائسة إلى عرقلة الحياة اليومية لأهاليها.

وفي سياق متصل، استشهد شابان وأصيب ثالث إصابة متوسطة، فجر اليوم الاثنين، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في مخيم الجلزون

شمالي رام الله، بزعم محاولتهم تنفيذ عملية دهس.

وأطلقت قوات الاحتلال النار في اتجاه الشبان الثلاثة داخل سيارتهم، ما أدى إلى استشهاد الشابين خالد الدباس وباسل البسبوس، وإصابة ثالث.

وبالتزامن مع ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال خلال الليل 16 مواطناً في الضفة الغربية.

هذا واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة تقوع، جنوب شرق بيت لحم.

وأفاد مصدر أمني لوكالة “وفا”، بأنّ المواجهات تركزت قرب مدرسة الخنساء في منطقة خربة الدير، حيث أطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الغاز والصوت، دون أن يبلغ عن إصابات.  عقب ذلك، أغلقت قوات الاحتلال البوابة الحديدية المقامة على المدخل الشمالي للبلدة.

واعتقلت قوات الاحتلال مواطناً من قرية الشواورة شرق بيت لحم، كما اعتقلت مواطنين اثنين من مدينة نابلس. وأغلقت حاجزي حوارة جنوب نابلس، وبيت فوريك شرقاً، ومنعت مركبات المواطنين من المرور ما أدى إلى التسبب بأزمة خانقة.

اقرأ المزيد: لليوم التاسع.. 30 معتقلًا يواصلون إضرابهم عن الطعام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى