إقتصاد

انخفاض حاد للأسهم الأوروبية وسط محاولات للحد من كبح التضخم

تراجعت الأسهم الأوروبية بصورة حادة، اليوم الاثنين، بينما ارتفعت عائدات السندات، بعد أن زادت تصريحات صنّاع

السياسات النقدية من مخاوف اتخاذ “إجراءات عنيفة” لكبح التضخم، وسط تزايد مخاطر حدوث ركود.

وانخفض المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بواقع 0.8% إلى أدنى مستوى في أكثر من شهر، بعدما تراجعت أسهم

التكنولوجيا وسجلت 1.4%. وقفزت السندات الألمانية لأجل 10 سنوات، بمقدار 10 نقاط أساس إلى أعلى مستوى في شهرين.

وقالت إيزابيل شنابل، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، السبت الماضي، إنّ “على البنوك المركزية التدخل

لمكافحة التضخم، حتى لو دفع ذلك اقتصاداتها إلى الركود”.

جاء ذلك بعد تحذير جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، يوم الجمعة الماضي، من أنّ “البنك سيرفع أسعار الفائدة إلى أعلى مستوى تقتضيه الضرورة لتقييد النمو”.

وتمرّ أوروبا بأزمة تضخم وأزمة طاقة حادة، بسبب الحرب الأوكرانية والعقوبات الصارمة على روسيا، إذ يعمل خط أنابيب الغاز الرئيسي في روسيا “نورد ستريم” بنسبة 20% فقط من طاقته الإجمالية.

إضافة إلى ذلك، فقد أعلنت شركة “غازبروم”، في 19 آب/أغسطس الجاري، أنّه سيتم تعليق الإمدادات عبر خط الأنابيب لمدة 3 أيام، من 31 آب/أغسطس إلى 2 أيلول/سبتمبر، بسبب صيانة وحدة ضخ الغاز الوحيدة العاملة.

اقرأ المزيد: القوات المسلحة اليمنية: أي عدوان إسرائيلي على اليمن سيُقابل بضربات قاسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى