الأخبار

انتزاع قرار من الاحتلال بوقف الاستيلاء على أراضٍ جنوب بيت لحم

بالتزامن مع استمرار الاقتحامات

أفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، مساء يوم الأربعاء،  بأن المحامي غياث ناصر انتزع  قراراً من محكمة صهيونية بوقف الاستيلاء على أراضٍ في خربة بيت اسكاريا، جنوب بيت لحم.

وأوضح بريجية، في تصريحات له، أن غياث انتزع قراراً يتعلق بوقف تسجيل أراضي بمساحة اجمالية 550 دونماً من أراضي خربة بيت اسكاريا وسط تجمع مستوطنة “غوش عصيون”،لصالح شركة “إسرائيلية”.

وأضاف أن الاحتلال كان قد استغل الظروف التي مرت بها الأراضي الفلسطينية سابقا، اثناء تفشي وباء كورونا وشل حركة المواطنين، حيث أقدم على استصدار قرار يقضي بالاستيلاء على هذه الأرض التي تعود لعائلة عطا لله ونقلها الى ملكية الشركة المذكورة.

يذكر أن مصادر محلية ذكرت صباح اليوم، أن قوة عسكرية “اسرائيلية” حاصرت مجمع المدارس في بلدة تقوع شرق مدينة بيت لحم.

وأفادت المصادر، أن قوات الاحتلال نفذت اجراءات بحق الطلبة أثناء توجههم إلى مقاعدهم الدراسية، مما أدى الى تأخر العديد منهم في الوصول الى مقاعد الدراسة.

وأضافت “اندلعت في المكان مواجهات مع قوات الاحتلال التي اطلقت القنابل الغازية داخل المدرسة بكثافة ما ادى الى اصابة عدد من التلاميذ بالغثيان، كما ادى الى عرقلة العملية التربوية“.

يشار إلى أن هذه الاعتداءات مستمرة على المواطنين في بلدة تقوع منذ طوال ساعات الليل والفجر، إذ أن قوات الاحتلال أقامت حاجزاً على مدخل البلدة في ساعة متأخرة من الليل جرى خلالها احتجاز شاب ووالدته لمدة ساعتين قبل الافراج عنهما كما شهدت البلدة اقتحاما مساء امس وقد جرت مواجهات بداخلها.

وصباح اليوم اقتحمت قوة عسكرية منطقتي العروج والزواهرة المجاورتين للبلدة وقام الجنود بمداهمة عدد من المحال التجارية، بحثا عن تسجيلات كاميرات المراقبة دون معرفة أسباب ذلك.

كما واقتحمت قوة عسكرية “اسرائيلية” فجراً بلدة هندازة شرق بيت لحم، وداهمت عدداً من المنازل وفتشتها، واعتقلت الشاب بدر محمد ابو جلغيف، كما جرى مداهمة بلدة بيت فجار الى الجنوب من بيت لحم واعتقلت الشابين محمد عبد الجميل طقاطقة وانس ابو العسل طقاطقة.

واعتقلت الشاب نضال محمود شومان من قرية حوسان الى الغرب من بيت لحم بعد اقتحامها للقرية في ساعات الفجر.

وأضاف أن الاحتلال كان قد استغل الظروف التي مرت بها الأراضي الفلسطينية سابقاً، أثناء تفشي وباء كورونا وشل حركة المواطنين، حيث أقدم على استصدار قرار يقضي بالاستيلاء على هذه الأرض التي تعود لعائلة عطا لله ونقلها إلى ملكية الشركة المذكورة.

يذكر أن مصادر محلية ذكرت صباح اليوم، أن قوة عسكرية صهيونية حاصرت مجمع المدارس في بلدة تقوع شرق مدينة بيت لحم.

وأفادت المصادر، أن قوات الاحتلال نفذت اجراءات بحق الطلبة أثناء توجههم إلى مقاعدهم الدراسية، مما أدى الى تأخر العديد منهم في الوصول الى مقاعد الدراسة.

وأضافت “اندلعت في المكان مواجهات مع قوات الاحتلال التي أطلقت القنابل الغازية داخل المدرسة بكثافة ما أدى إلى إصابة عدد من التلاميذ بالغثيان، كما أدى إلى عرقلة العملية التربوية“.

يشار إلى أن هذه الاعتداءات مستمرة على المواطنين في بلدة تقوع منذ طوال ساعات الليل والفجر، إذ أن قوات الاحتلال أقامت حاجزاً على مدخل البلدة في ساعة متأخرة من الليل جرى خلالها احتجاز شاب ووالدته لمدة ساعتين قبل الإفراج عنهما كما شهدت البلدة اقتحاماً مساء أمس وقد جرت مواجهات بداخلها.

وصباح اليوم اقتحمت قوة عسكرية منطقتي العروج والزواهرة المجاورتين للبلدة وقام الجنود بمداهمة عدد من المحال التجارية، بحثاً عن تسجيلات كاميرات المراقبة دون معرفة أسباب ذلك.

كما واقتحمت قوة عسكرية صهيونية فجراً بلدة هندازة شرق بيت لحم، وداهمت عدداً من المنازل وفتشتها، واعتقلت الشاب بدر محمد أبو جلغيف، كما جرى مداهمة بلدة بيت فجار الى الجنوب من بيت لحم واعتقلت الشابين محمد عبد الجميل طقاطقة وأنس أبو العسل طقاطقة.

واعتقلت الشاب نضال محمود شومان من قرية حوسان إلى الغرب من بيت لحم بعد اقتحامها للقرية في ساعات الفجر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى