الأخبارهيئة العمل الشبابي والطلابي

اليوم الثاني لملتقى ثقافة الشباب المقاوم

أقامت اليوم الأحد 30 تشرين الأول هيئة العمل الشبابي والطلابي في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية فعاليات اليوم الثاني من ملتقى ثقافة الشباب المقاومة بعنوان ” شباب مؤمن مقاوم ” بحضور الأخ الدكتور محمد البحيصي و أعضاء الهيئة القيادية في الجمعية و أعضاء الهيئات و عدد من الأخوة ممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية في سوريا و الأخت ليلى صعب مديرة ثقافة ريف دمشق و الأخ الدكتور أحمد مهنا من شبيبة حزب الله و الأخ الإعلامي محمد الخضر مراسل قناة الميادين في دمشق و حشد شعبي و شبابي فلسطيني و سوري ..
أفتتحت فعاليات اليوم بالوقوف و قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء ثم سماع الأناشيد الوطنية السوري و الإيراني والفلسطيني .. ثم قدمت فرقة العاشقين للتراث الشعبي الفلسطيني بقيادة الأخ أبو يامن عرضاً فنياً ملتزم لمجموعة من الأغاني التراثية و المقاومة الفلسطينية و التي إنطلقت مع إنطلاق الثورة الفلسطينية ضد الإحتلال وتفاعل معها الحضور .. و بعد استراحة لمدة ربع ساعة أقيمت ندوة إعلامية تحدث في الشق الاول منها الأخ الإعلامي محمد الخضر مراسل قناة الميادين بدمشق عن الإعلام المقاوم و طرائق تفعيل العمل الإلكتروني و الإعلامي الداعم للمقاومة و الممانع لسياسات الإحتلال و الحرب الإعلامية التضليلية التي توجه ضد شباب الأمة و تحدث الأخ الدكتور أحمد مهنا في الشق الثاني منها حول روح المقاومة عند الشباب و سبل إحياء المبادرات المقاومة بكل الصعد و ضرورات تفعيل الجهد الشبابي الجماعي و الشخصي و الإستفادة من القيم الأخلاقية و الدينية لتعزيز ثقافة المقاومة في الشباب و استلهام البطولة من ذكرى شهداء المقاومة و النضال و في القسم الثالث منها قدم عدد من الأخوة الحاضرين في الندوة عدة استفسارات و أسئلة تجاوب معها المحاضرين و أثرت على نوعية هذه الندوة , و قد أدار الحوار في الندوة الأخ محمد عمر حسين أمين سر هيئة العمل الشبابي و الطلابي في جمعية الصداقة ..و تتابع الهيئة فعاليات الملتقى عبر اليوم الثالث غداً الإثنين 31 تشرين الأول في المركز الثقافي العربي في الميدان ابتداءً من الساعة 3 عصراً ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى