الأخبارالأخبار البارزة

الولايات المتحدة وبريطانيا تدعمان أوكرانيا بالمزيد من الأسلحة والأموال

الولايات المتحدة وبريطانيا تدعمان أوكرانيا بالمزيد من الأسلحة والأموال

أكد مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية أنّ أول شحنة من حزمة أسلحة جديدة بقيمة 800 مليون دولار لأوكرانيا

سيبدأ نقلُها من الولايات المتحدة خلال يوم واحد.

وأشار المسؤول الأميركي في حديث إلى الصحافيين إلى أنّ “الأولوية في الحزمة التي أقرّها الرئيس الأميركي جو

بايدن الأسبوع الماضي ستكون للأسلحة الدفاعية التي تستخدمها القوات الأوكرانية بالفعل”، لافتاً إلى أن العمل جارٍ

لجمع المخزون في الولايات المتحدة قبل شحنه إلى أوكرانيا.

اقرأ أيضاً: روسيا تحذّر الولايات المتحدة وحلفاءها من مخاطر ضخ أسلحة في كييف

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنّ بلاده سترسل إلى أوكرانيا 6 آلاف صاروخ إضافي، ما يمثل زيادة

بنسبة الضعف في الأسلحة الفتّاكة الدفاعية التي قررت لندن تزويد كييف بها.

وقال جونسون، عشية قمتي حلف شمال الأطلسي “الناتو” ومجموعة السبع المقررتين في بروكسل، إنّ “بريطانيا

ستعمل مع حلفائها لزيادة الدعم العسكري والاقتصادي لأوكرانيا”.

وأضاف أنّ “لندن ستقدم مساعدة للجيش الأوكراني بقيمة 25 مليون جنيه إسترليني، إضافة إلى الصواريخ”.

بريطانيا تزود أوكرانيا بأسلحة مضادة للدبابات

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس، في 18 كانون الثاني/يناير الماضي، إنّ بلاده قررت تزويد أوكرانيا بأنظمة

دفاعية خفيفة ومضادة للدبابات.

حيث قال بن والاس، في مجلس العموم: “قررنا تزويد أوكرانيا بأنظمة دفاعية خفيفة ومضادة للدبابات”، قائلاً إن

“عدداً قليلاً من الموظفين البريطانيين سيدربون الجنود ثم يعودون إلى المملكة المتحدة”.

ولفت والاس إلى أن عمليات التسليم ستتم في إطار خطة التعاون العسكري بين لندن وكييف “أوربيتال”، مضيفاً

أن الخطة تعمل منذ عام 2015، حيث درّب الجيش البريطاني زملاء أوكرانيين ودرب أكثر من 22000 شخص حتى

عام 2019. ثم تم استكمال أوربيتال بمكون بحري.

وقال والاس إن “أوكرانيا فقدت جزءاً كبيراً من أسطولها وإنجلترا تساعد في ترميمه”. واتفقت وزارته مع كييف على

توريد سفينتين مضادتين للألغام والبناء المشترك لثماني سفن جديدة بأسلحة حديثة. الآن تمت إضافة أسلحة

برية إليها، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى