أسرىالأخبارفلسطين

الهيئة: الاحتلال يقرر تجميد الاعتقال الإداري بحق الأسير كايد الفسفوس

بعد إضراب 92 يوماً

قررت سلطات الاحتلال، مساء اليوم الخميس، تجميد قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس.

وقالت هيئة شؤون الأسرى، في تصريح لها عبر بوابة الهدف الاخبارية، إن الاحتلال أصدر قراراً بتجميد قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس.

والجدير بالذكر، أن الأسير الفسفوس من دورا جنوب الخليل، مضرب عن الطعام منذ 92 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري.

ويخوض الإضراب إلى جانبه الأسير مقداد القواسمة من الخليل منذ 85 يوماً، وعلاء الأعرج من طولكرم منذ 68 يوماً، وهشام أبو هواش منذ 59 يوماً، وشادي أبو عكر منذ 51 يوماً، وعياد الهريمي منذ 22 يوماً.

وقبل يومين، أكد نادي الأسير الفلسطيني، أن الأسير كايد النمورة “الفسفوس” يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (90) على التّوالي رفضاً لاعتقاله الإداري.

وأوضح نادي الأسير، في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه، أن سلطات الاحتلال تتعنّت في الاستجابة لمطلبه، ورفضت محاكمها الالتماس والاستئنافات التي قدّمت للطّعن في اعتقاله “بلا تهمة”.

وأشار إلى أن الوضع الصّحي للمعتقل الفسفوس يتفاقم بشكل متسارع، لا سيما وأن إدارة سجون الاحتلال تقوم بنقله بين سجن عيادة الرملة والمستشفيات المدنية، دون مراعاة لوضعه الصّحي وللإرهاق المضاعف الذي تتسبّب به.

يشار إلى أنّ الأسير كايد النمورة (الفسفوس) يبلغ من العمر 32 عاماً، من دورا في الخليل، تعرّض للاعتقال عدّة مرات، وآخر اعتقالاته في شهر تموز 2020، وهو متزوج وأب لطفلة اسمها (جوان).

للأسير الفسفوس ثلاثة أشقاء آخرين رهن الاعتقال وهم: أكرم ومحمود وحافظ، وكان قد خاض إضراباً عن الطعام عام 2019 لمدّة (12) يوماً، وقبل اعتقاله كان يعمل موظفاً في بلدية مدينة دورا، واستأنف دراسته مؤخراً في جامعة الخليل والتحق بدراسة علم الحاسوب بعد سنوات من التعثّر بسبب الاعتقالات المتكررة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى