الأخبار

الهدم العقابي غير عادل الأمم المتحدة تدعو لوضع حد لهدم الاحتلال لمنازل الفلسطينيين..

أعرب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة روبرت بيبر، عن الأسى حيال تقارير الهدم العقابي الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي، لخمسة منازل في القدس ونابلس ورام الله في الأيام القليلة الماضية.

 

وقال بيبر في بيان اليوم الثلاثاء، “نحن ندرك التحديات الأمنية الخطيرة التي تواجهها “إسرائيل” اليوم، ولكن يجب أن يتفق أي رد لإنفاذ القانون مع القانون الدولي”، مؤكدا أن “الهدم العقابي غير عادل بطبيعته، كما هي معاقبة الأبرياء عن أعمال الآخرين”.

 

وأشار إلى أن قوات الاحتلال قامت بعمليات ردع واسعة النطاق شملت هدم منازل أشخاص زعمت أنهم ارتكبوا هجمات ضد إسرائيليين في عام 2015، مبينا أنه ومنذ 14 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، تضررت على الأقل تسع شقق مجاورة إضافية وأصبحت غير آمنة للسكن.

 

كما أشار للعملية الأخيرة التي قامت بها قوات الاحتلال في مخيم قلنديا للاجئين والتي أسفرت عن استشهاد اثنين من الفلسطينيين، وإصابة تسعة آخرين في مواجهات احتجاجا على الهدم.

 

وقال بيبر: حسب التقارير الواردة، فقد أصبح عشرون شخصا، من بينهم ثمانية أطفال، بلا مأوى بسبب هدم “إسرائيل” لمنازلهم الخمسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى