إقتصاد

النفط يواصل ارتفاعه لليوم الثاني وسط مخاوف من شح الإمدادات

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، لليوم الثاني على التوالي، وسط مخاوف متزايدة من شحّ الإمدادات الأوروبية بعدما

قطعت روسيا، وهي مورد رئيسي للنفط والغاز الطبيعي إلى المنطقة، إمدادات الغاز عبر خط أنابيب رئيسي.

وارتفعت عقود خام برنت الآجلة لشهر أيلول/سبتمبر  1.51 دولاراً بنسبة 1.4% إلى 106.66 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 03:39 بتوقيت غرينتش، بعدما قفزت 1.9% في اليوم السابق.

كما زادت عقود خام غرب تكساس لشهر أيلول/سبتمبر 1.36 دولاراً بنسبة 1.4% إلى 98.04 دولارٍ للبرميل، بعدما ارتفعت 2.1% أمس الاثنين.

وقلّصت روسيا إمدادات الغاز إلى أوروبا أمس، بعدما قالت شركة “غازبروم” الروسية، إنّ الإمدادات عبر خط أنابيب

“نورد ستريم 1” إلى ألمانيا ستنخفض إلى 20% من طاقتها.

وشددت موسكو مراراً على أنّ “تقييد عمليات التوريد، يعود سببه فقط إلى العقوبات الغربية المفروضة على روسيا، التي تسببت في مشاكل في إصلاح وحدات ضخ الغاز”.

وسيجعل تقليص روسيا للإمدادات الدول غير قادرة على تحقيق أهدافها لإعادة ملء مخزون الغاز الطبيعي قبل فترة زيادة

الطلب في الشتاء. وتواجه ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا، احتمال تقنين الغاز للصناعة من أجل الحفاظ على تأمين التدفئة

لمواطنيها خلال أشهر الشتاء.

وقد يدفع هذا الأمر إلى مبادلة الغاز بمنتجات نفطية، ولا سيما مادة الديزل. لكن هذا ينطوي أيضاً على مخاطر لأنّ روسيا

تزوّد المنطقة بمعظم احتياجاتها من مادة الديزل.

وقال هيرويوكي كيكوكاوا، المدير العام للبحوث في شركة نيسان للأوراق المالية، إنّ “ارتفاع أسعار الغاز، الناجم عن

تقليص الإمدادات الروسية، قد يزيد التحول من الغاز إلى النفط ويدعم أسعار الخام”.

يذكر أن إمدادات النفط الخام والمنتجات النفطية والغاز إلى أوروبا تعطّلت، بسبب العقوبات الغربية على روسيا وخلافات

معها حول آليات الدفع منذ بدء عملياتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

اقرأ المزيد: المعتقلان عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى