إقتصاد

النفط يغلق مرتفعاً مع انحسار المخاوف حيال تأثير “أوميكرون”

أنهت أسعار النفط جلسة تداول متقلبة أمس الأربعاء، على ارتفاع لتحافظ على اتجاه إيجابي بينما أصبح المستثمرون أقل قلقاً حيال تأثير متحور أوميكرون لفيروس كورونا على النمو الاقتصادي العالمي والطلب على الوقود.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 38 سنتاً،أو 0.5 بالمئة، لتسجل عند التسوية 75.82 دولار للبرميل. وأغلقت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 31 سنتاً، أو 0.43 بالمئة، إلى 72.36 دولار للبرميل.

وصعد برنت حوالي عشرة بالمئة منذ أول  كانون الأول/ديسمبر  بفعل توقعات بأن أوميكرون سيكون له تأثير محدود فقط على الطلب على النفط، بعد هبوط بنسبة 16 بالمئة منذ 25 نوفمبر تشرين الثاني.

وتشير دراسات أولية إلى أن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا ما زالت فعّالة ضد هذا المتحور. وقال “كومرتس بنك” في مذكرة “حوالي ثلثي الهبوط السابق في الأسعار جرى تصحيحه،حتى الآن لا يوجد تأثير ملحوظ في إبطاء الطلب على النفط.”

ولم يكن هناك رد فعل يذكر للسوق على أرقام المخزونات البترولية الأسبوعية في الولايات المتحدة والتي أظهرت انخفاضاً أصغر من المتوقع في مخزونات النفط الخام وزيادة كبيرة أخرى في مجمل الإنتاج وهو ما يعطي مصداقية لتوقعات بأن المعروض سيزيد في الأشهر المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى