الأخبار

النائب أبو بكر: قرار رفع الحصانة عن النواب جائر

وصفت النائب نجاة أبو بكر قرار رفع الحصانة البرلمانية عنها وعدد من زملائها، من قبل الرئيس محمود عباس، بغير القانون والجائر، وطالبت جميع القوى والكتل البرلمانية بأخذ موقف حاسم للدفاع من أجل حماية حقوق وكرامة وحريات كل الشعب الفلسطيني.

وأوضحت أبو بكر، أن هذا القرار يدل على حالة التغول التي وصل إليها النظام السياسي الفلسطيني، وتستدعي من الجميع موقفاً جاداً.

وقالت:” نحن لا نقاتل من أجل حصانة ورقية، بل نقاتل من أجل حرية وكرامة الناس، والحصانة لا تمنح من أحد، وإنما هي تمنح ضمن القانون وبتفويض الشعب، والشعب وحده الذي يرفع هذه الحصانة ولا أحد غيره.

وطالبت بتحرك عاجل من جميع المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية، للتعبير عن رفضها لهذا القرار، خاصة وأن التشريعي الفلسطيني وقع أكثر من خمسين اتفاقية حقوقية، وهذا القرار مخالفاً لها.

وأوضحت النائب أبو بكر، أنها لم تبلغ رسمياً برفع الحصانة البرلمانية عنها، وإنما سمعت تصريحات مستشار الرئيس القانوني العوري، الذي قال أن الرئيس وقع على قرار رفع الحصانة البرلمانية عن خمسة نواب، معربة عن اعتقادها انهم ينتظرون عودة النائب العام لرام الله للبدء في الإجراءات.

وتناولت وسائل الإعلام أخبار مؤكدة عن توقيع الرئيس على قرار برفع الحصانة البرلمانية عن خمسة نواب وهم: محمد دحلان، شامي الشامي، نجاة ابو بكر، ناصر جمعة، جمال الطيراوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى