أسرىفلسطين

المعتقل عدال موسى يواصل إضرابه عن الطعام لليوم ال 35

يواصل المعتقل عدال موسى (34 عامًا)، إضرابه عن الطعام لليوم ال 35 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداريّ.

وكان شقيقه أحمد، والأسير جواد جواريش، قد علقا إضرابهما عن الطعام بعد تحقيق مطالبهما.

وقال نادي الأسير، إن سلطات الاحتلال أصدرت بحقّ عدال قرارًا بالاعتقال الإداري لمدة ثلاثة شهور، وهو أسير سابق، أمضى

في سجون الاحتلال نحو سبع سنوات، منها خمس سنوات بشكل متواصل، وهو متزوج وأب لطفلين، وما يزال محتجزًا في زنازين سجن “عوفر”.

والاعتقال الإداري يعتبر إجراءً تلجأ له قوات الاحتلال لاعتقال الفلسطينيين دون تهمة محددة ودون محاكمة، مما يحرم المعتقل

ومحاميه من معرفة أسباب الاعتقال، ويحول ذلك دون بلورة دفاع فعال ومؤثر، وغالبًا ما يتم تجديد أمر الاعتقال الإداري بحق

المعتقل ولمرات متعددة، بحسب مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان.

ويُشار إلى أنّه يوجد في سجون الاحتلال نحو 682 أسيرًا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600 أسير وأسيرة، ويقدّر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار اتخذته سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

وفي سياق متصل، أعلنت مصادر طبية، فجر اليوم الأحد، عن استشهاد الشاب حمد مصطفى أبو جلدة (24 عامًا)، من

مخيم جنين، متأثرًا بإصابته الحرجة برصاص قوات الاحتلال الصهيوني قبل عدّة أيّام.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ الشاب أبو جلدة استشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها خلال اشتباكات مسلحة عنيفة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة جنين قبل عدّة أيّام.

وفور إعلان استشهاد حمد أبو جلدة، دعت القوى الوطنية في جنين إلى الإضراب الشامل في المحافظة حدادًا على روح الشهيد.

اقرأ المزيد: خيارات ما بعد نزع فتيل الأزمة العراقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى