الأخبار

الخارجية الإيرانية: هناك تقدّم في المحادثات الأخيرة مع السعودية

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الخميس، إنّ طهران عرضت على روسيا وأوكرانيا استضافة

المفاوضات بينهما من أجل حلّ الأزمة الراهنة ووقف العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وأكد أمير عبد اللهيان في مقابلة خلال منتدى “دافوس” الاقتصادي: “نحن ندعم الحوار والدبلوماسية، وقد تواصلت مع

السيد سيرغي لافروف ووزير الخارجية الأوكراني، واقترحت أن نستضيف أوكرانيا وروسيا من أجل وقف الحرب”.

وتابع: “في الواقع، حلف الناتو والولايات المتحدة شاركا في عمليات مستفزة في المنطقة لتبرير وجود الحلف وتبرير توسعه

واستفزاز الكرملين”.

وأشار الوزير الإيراني إلى أنّ “روسيا تلوم أوكرانيا وتقول إنّ أوكرانيا لا تريد وقف الحرب ولا تريد التفاوض، وأوكرانيا تتهم

روسيا بالأمر نفسه”، داعياً إلى العمل على “وقف الحرب في أسرع وقت ممكن، وحلّ وتسوية المشاكل من خلال الحوار”.

ومنذ أيام، أشاد أمير عبد اللهيان بمحادثاته مع وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا خلال الأشهر الأخيرة، معلناً استعداد إيران

لدعم السلام والأمن والتوسط بين البلدين.

وأقرّ  المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، مطلع الشهر الحالي، بعدم إحراز أي تقدم يذكر في المفاوضات

الجارية بين موسكو وكييف بغية وقف القتال، محمّلاً المفاوضين الأوكرانيين المسؤولية عن طرح مواقف متضاربة.

أمير عبد اللهيان: أحرزنا تقدّماً في المحادثات مع الرياض

وفي ما يخصّ المحادثات مع السعودية، أكد أمير عبد اللهيان أنّ “إيران والسعودية دولتان كبيرتان ومؤثرتان في المنطقة،

ولم تقطع طهران العلاقات الدبلوماسية تماماً مع الرياض”.

ولفت وزير الخارجية الإيراني إلى أنّ هناك تقدّماً في المحادثات الأخيرة بين بلاده والسعودية، معلناً ترحيبه بعودة العلاقات الثنائية المشتركة إلى وضعها الطبيعي.

وبيّن الوزير الإيراني أنّه مع تحرك الرياض بشكل أكبر، ستعود العلاقات حينها إلى طبيعتها، مشيراً إلى أنه قد يجتمع مع نظيره السعودي، فيصل بن فرحان، في دولة ثالثة قريباً.

وقال وزير الخارجية السعودي خلال مشاركته في أعمال منتدى “دافوس” العالمي: “في المملكة ودول التعاون، نركز على مستقبل مبني على الأمن والتعاون، وأيدينا مفتوحة لجميع الدول، ولإيران”.

وأعلن الوزير السعودي “تحقيق بعض التقدّم مع إيران، لكن ليس بصورة كافية”، معلناً بدء “حقبة جديدة من التعاون تصبّ في مصلحة الجميع”.

اقرأ المزيد: مسؤول أمني صهيوني سابق: حرس الثورة الإيراني موجود سراً في البحر الأحمر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى