الأخبار

المجلس المركزي الفلسطيني يجتمع اليوم في رام الله

يعقد عصر اليوم اجتماع للمجلس المركزي الفلسطيني في مدينة رام الله، وسط مقاطعة لعدد من الفصائل الفلسطينية أبرزها حركتا “حماس” والجهاد الإسلامي الجبهة الشعبية  لتحرير فلسطين والمبادرة الوطنية الفلسطينية.

إلى ذلك أعلنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مشاركتها في الاجتماع بعد حديث عن خلافات داخل صفوفها على خلفية الموقف من المشاركة.

وأوضح المكتب السياسي للجبهة أن هذا القرار يأتي دفاعاً عن قرارات الإجماع الوطني للخروج من مسار أوسلو ولإنهاء الانقسام والتفرد وصون وحدانية التمثيل الفلسطيني.

كليب للميادين: نتمنى أن تكون المبادرة الجزائرية أرضية لحوار فلسطيني

من جهته، قال عضو المكتب السياسي للجبهــة الديمقراطيـة لتحرير فلسطيـن فتحي كليب إن موقف الجبهة من المشاركة في اجتماع المركزي جاء بعد حوار مطول، مشيراً إلى أن الحديث عن خلافات في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين هو “فبركات”.

وفي اتصال مع الميادين، أكّد كليب أن من يقول إن هناك عشرات الاستقالات في صفوف الجبهة الديمقراطية فليقدمها إلى الإعلام.

ووفق كليب، “قدّم عضوان استقالتهما من الجبهة الديمقراطية ولا صحة للحديث عن عشرات الاستقالات”، موضحاً “ذاهبون للمشاركة في اجتماع اليوم من أجل الدفاع عن قرارات المجلسين الوطني والمركزي”.

وتابع كليب: “من يتحمّل مسؤولية عدم تنفيذ قرارات المجلسين المركزي والوطني هي السلطة الفلسطينية”، مضيفاً “نتمنى أن تكون المبادرة الجزائرية أرضية لحوار فلسطيني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى