فلسطين

اللجنة الفلسطينية لمقاطعة “إسرائيل” ترفض احتفال البعض بتبرع الإمارات لبناء مستشفى في غزة

تغطية لخيانة القضية الفلسطينية

استنكرت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة “إسرائيل” وحركة مقاطعة “إسرائيل” العالمية، (BDS)، تورّط مجموعة من الفلسطينيين، في التغطية على تطبيع وخيانة النظام الإماراتي للقضية الفلسطينية من خلال تحالفه العسكري-الأمني مع نظام الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي ضد شعبنا.

وقالت اللجنة وحركة المقاطعة في بيانٍ مساء اليوم الثلاثاء، إن الاحتفال من قبل البعض بتبرّع نظام الاستبداد الإماراتي بمستشفى ميداني لمرضى الكورونا في غزة هو قبول بالفتات من هذا النظام الذي يرسخ كل يوم اتفاقياته العسكرية والأمنية والاقتصادية مع الكيان، والذي يبدّد ثروات الشعب الإماراتي الشقيق في حرب إجرامية ضد الشعب اليمني الشقيق.

وأكد البيان على أن هذا يعكس نفسية مهزومة ومتسوّلة، تتناقض جوهرياً مع كرامة شعبنا وإصراره، رغم الحصار والدمار، على استمرار النضال حتى العودة والتحرر الوطني وتقرير المصير.

وأضاف البيان: “من المعيب أن يخرج فلسطينيون منتمون لتيارات مختلفة في ما يشبه الدعاية مدفوعة الأجر للمساهمة في المحاولات الدعائية المكشوفة للنظام الإماراتي للتغطية على تطبيعه وخيانته”.

وشدد البيان على أن شعبنا، مدعوماً من الغالبية الساحقة في المنطقة العربية، يرفض التطبيع ويرفض التغطية على أنظمة التطبيع.

وأكدت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة “إسرائيل” على موقف المجتمع المدني العربي الداعي لمقاطعة كل الأنشطة والمحافل التي ينظمها النظام الإماراتي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى