شؤون العدو

الكيان الصهيوني: إيران تعتزم تنفيذ هجوم قريب جداً.. لا تسافروا إلى إسطنبول!

وجه الكيان الصهيوني تحذيراً صارماً وسريعاً لجميع “الإسرائيليين” بعدم السفر إلى تركيا على الإطلاق، وأن على

الموجودين فيها المغادرة فوراً. وجاء هذا إثر جولة مشاورات أجراها رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت مع رئيس

الموساد وكبار أعضاء جهاز الأمن والجيش.

وفي سياق تقييم الوضع ناقش المعلومات الجديدة التي وردت منذ صباح أمس، والتي تزيد من حدة التقييم القائل

بأن الإيرانيين يعتزمون القيام بأعمال انتقام كبيرة. من ضمنها الهجمات في اسطنبول خلال عطلة نهاية الأسبوع.

تشير المعلومات الجديدة التي تلقتها مؤسسة الأمن إلى أن إيران تعتزم تنفيذ هجوم أو عدد من الهجمات المهمة

ودعت الحكومة أولئك “الإسرائيليين” الموجودين بالفعل في تركيا لاتخاذ احتياطات استثنائية، حيث يقدر أن حوالي

2000 “إسرائيلي” موجودون حاليًا في اسطنبول.

ودعي هؤلاء إلى عدم الخروج إلى المطاعم وأماكن الترفيه المعروفة في المدينة بأنها مشهورة لدى سياح من “اسرائيل”. و الاولوية هي المكوث في فنادق محمية وعدم ارتداء رموز “اسرائيلية” كالملابس والاكسسوارات.

ودعت مؤسسة الأمن الصهيونية “الإسرائيليين” في تركيا إلى عدم الموافقة على عروض الأعمال أو السياحة التي يتلقونها من المرشدين السياحيين أو الجولات المنظمة، وليس ركوب سيارات الأجرة ورفض عروض الركوب، و داخل الفندق، التأكد من إغلاق الأبواب وتجنب فتح الباب أمام الأشخاص المجهولين. أيضًا عند الإقامة في الفندق، يجب الانتباه إلى من يتجول ويتحدث بالإضافة إلى أي نشاط غير عادي.

البقاء في اسطنبول: “مصير صعب”

بعد تصعيد الموقف وتقييمه، انتقد دبلوماسي صهيوني كبير بشدة “الإسرائيليين” الذين أصروا على البقاء في تركيا، قائلاً: “البقاء في اسطنبول يرقى إلى استفزاز القدر”، وزعم آخر أن “إيذاء الإسرائيليين لن يمر بهدوء من قبل إسرائيل”.

في وقت سابق هذا الأسبوع رفعت الشعبة الوطنية الصهيونية لمكافحة الإرهاب في مقر الأمن القومي مستوى تحذير السفر إلى اسطنبول إلى المستوى 4، وهو أعلى مستوى.

وجاء في موقف شعبة مكافحة الإرهاب: “في ضوء التهديد المستمر، ونظراً لتصاعد النوايا الإيرانية لإلحاق الأذى بالإسرائيليين في تركيا ، مع التركيز على اسطنبول ، تثير قيادة الأمن القومي التحذير من الرحلة إلى اسطنبول إلى أعلى مستوى ، المستوى 4. “

اقرأ المزيد: 78 إصابة خلال مواجهاتٍ مع الاحتلال في نابلس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى