شؤون العدو

الكيان: ضغوط من المستوطنين على بينيت لدعم خطة إخلاء “الخان الأحمر”

قالت وسائل إعلام عبرية أمس الثلاثاء، إنّ عدداً من قادة المستوطنين يمارسون ضغطاً على رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني نفتالي بينت، من أجل دعم خطة إخلاء قرية الخان الأحمر البدوية شرقي القدس المحتلة.

وذكر موقع واي نت العبري، أن قادة المستوطنات في ما يسمى “غلاف القدس”، يحرضون بينت على دعم الخطة، مشيراً إلى أن المحكمة العليا الصهيونية ستستمع الشهر المقبل لرد “ممثل الحكومة” لإصدار قرارها بشأن إخلاء القرية.

ولفت الموقع إلى أن جلسة الاستماع ستتم في السادس من مارس المقبل، بعد أن رفضت المحكمة سابقًا طلب الحكومة بتأجيل الرد لوقت آخر.

وأوضح الموقع العبري أن المستوى السياسي في الكيان قلق من مسألة إخلاء الخان الأحمر في ظل أن الأنظار تتجه حالياً للأحداث في الشيخ جراح، منوهاً إلى أن قادة مستوطنات “غلاف القدس”، بالقرب من القرية البدوية، بعثوا برسالة لبينيت طالبوه بتنفيذ القانون من إخلاء القرية التي اعتبروها أنها تأتي في محور مركزي واستراتيجي يؤدي إلى “عاصمة إسرائيل” في إشارة للقدس.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة “الإسرائيلية” تروج لخيار إخلاء القرية إلى أراضي مجاورة، وهو الأمر الذي يرفضه السكان، فيما ستنظر المحكمة العليا في جلستها الأخيرة بقرار الحكومة حول خطة الإخلاء التي كانت أقرتها مسبقًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى