العالم العربي

الكونغرس الأمريكي يبحث الاعتراف بسيادة “إسرائيل” على الجولان

ناقش الكونغرس الأمريكي، في ندوةٍ نظّمها أمس الثلاثاء، الاعتراف بسيادة دولة العدو الصهيوني على الجولان السوري المحتل، ومدى أهمية هذا الاعتراف وتأثيره على الأمن القومي لواشنطن.

وخلال الندوة التي بحثت مُستقبل الجولان، طالب ما يُسمّى رئيس “المركز الأورشليمي لشؤون الدولة والمجتمع”، والذي شغل منصب مدير عام وزارة الخارجية الصهيونية الأسبق، دوري غولد، طالب واشنطن بدعم الجهود الساعية لنيل الاعتراف بسيادة “إسرائيل” على الجولان المحتل.

وحملت الندوة الأمريكية عنوان “أفق جديد في العلاقات الأميركية الإسرائيلية: من نقل السفارة إلى القدس وحتى الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية في هضبة الجولان”، وترأّسها عضو الكونغرس رون ديسانتس. وناقشت مدى أهمية الاعتراف الأميركي بالسيادة “الإسرائيلية” على الجولان بالنسبة للأمن القومي الأميركي، وهو الأمر الذي سبق وناقشه الصهيوني غولد، في ندوة مشابهة عُقدت في موسكو فبراير الماضي.

جدير بالذكر أنّه سبق عقد الندوة حول الجولان، لقاء الرئيسين الأمريكي والروسي في العاصمة الفنلندية هلسنكي، الاثنين، والذي بحثا فيه مُستقبل سوريا والقضايا الخلافية والمصالح الثنائية فيما يتعلق بهذا الملف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى