الأخبارالأخبار البارزة

الكعبي: الحركة الأسيرة تبدأ اليوم ببرنامج نضالي للتصعيد بسبب تعنت إدارة السجون

رداً على إجراءات الاحتلال

أكد مدير مركز حنظلة للأسرى والمحررين الأسير المحرر علام الكعبي، صباح اليوم الثلاثاء، أن الحركة الاسيرة قد أخذت قرارها بالبدء في برنامج تصعيد، رداً على تراجع إدارة مصلحة السجون عن اتفاقها القاضي بعودة أسرى حركة الجهاد الإسلامي إلى أقسامهم، وإنهاء العزل الانتقامي بحق الأسرى الذين تم نقلهم إلى زنازين العزل الانفرادي إر عملية نفق الحرية.

وقال الكعبي، في بيان له، إن الحركة الأسيرة ستشرع بالخطوات النضالية والتي ستبدأ اليوم بتسليم إدارة مصلحة السجون رسالة في كل السجون تبلغهم فيها بالبدء بجدول تصعيدي يشمل دخول أفواج من الأسرى بالإضراب عن الطعام وسيكون يوم غد الأربعاء هو اليوم الأول في الخطوات العملية لهذا البرنامج.

وأوضح أن مجموعة كبيرة من أسرى الجبهة الشعبية ستشارك بالخطوات النضالية والتي تشمل الاضراب الكامل عن الطعام بما فيها إضراب مجموعة من الاسرى عن شرب المياه من أول أيام الإضراب لزيادة الضغط على إدارة مصلحة السجون.

وأكد أن رهان مصلحة السجون على إمكانية الاستفراد بأسرى الجهاد هو رهان واهم، والحركة الأسيرة ستكسر سلسلة الضغط والإجراءات الانتقامية بحقهم وما يجري على أسرى الجهاد يمس كل الأسرى بمختلف انتماءاتهم.

ووجه الكعبي دعوته لكل أبناء شعبنا بضرورة التحرك العاجل وتنظيم برنامج وطني رسمي وشعبي لإسناد الخطوات النضالية للأسرى في سجون الاحتلال، مضيفاً انه كلما تصاعد الحراك المساند للأسرى كلما كان الانتصار الحتمي لإرادة الحركة الأسيرة أقرب وأسرع.

وأضاف “وسائل الإعلام والمؤسسات الحقوقية مطالبة بأن تتحرك بشكل عاجل وفاعل لتسليط الضوء على ما يجري في السجون من إجراءات قمعية وتعسفية تمثل جرائم مستمرة وحية تمارس على الأسرى الأبطال، وهو ما يتطلب تحويل هذه القضية إلى قضية رأي عام شعبي وعربي ودولي، ومخاطبة كل المؤسسات الدولية للوقوف أمام مسؤولياتها في ملاحقة هذا الكيان المجرم الذي يضرب كل القوانين والمواثيق الدولية بعرض الحائط وينتهك أبسط قواعد حقوق الانسان”.

وختم الكعبي بالتأكيد على أن مركز حنظلة قد بدأ بعقد مجموعة من اللقاءات مع المراكز المختصة بملف الأسرى وبمساندة عدد كبير من المراكز الحقوقية والمجموعات العربية والعالمية الصديقة، بهدف وضع برنامج يخاطب الرأي العام الشعبي المناصر لحقوق شعبنا يُسلط فيه الضوء على معاناة الأسرى وشرح الجرائم الصهيونية المرتكبة بحقهم، ونقل قضية الأسرى لكل المحافل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى