الأخبار

الكرملين: الغرب مسؤول عن المشكلات المتعلّقة بتسليم الغاز إلى أوروبا

أكد الكرملين، اليوم الخميس، أن العقوبات الغربية هي المسؤولة عن كل المشكلات التقنية المتعلقة بتوصيل الغاز

الروسي إلى أوروبا، مع استئناف ضخ الغاز عبر خط أنابيب “نورد ستريم 1” بعد فترة من الصيانة.

المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، رفض ما سماه “الابتزاز” الذي وجهه الغرب إلى موسكو في قضية الغاز، مؤكداً

أن “هذه القيود هي التي تمنع إصلاح المعدات، ولا سيما التوربينات في محطات الضغط”.

يأتي هذا في وقت أعيد تشغيل أنبوب غاز “نورد ستريم 1” الذي يربط بين روسيا وألمانيا، بعد أعمال صيانة أوقف تدفق

الغاز، واستمرت لمدة 10 أيام.

وأظهرت بيانات من “جاسكيد” المشغل لخطوط الأنابيب، أن تدفق الغاز في “نورد ستريم 1” عبر نقطة اتصال “أوبال”

ونقاط اتصال “نيل” ارتفعت،فيما قال متحدث لوكالة “رويترز” إن الاستئناف قد يستغرق عدة ساعات.

منذ أيام، ذكرت مجلة “فورين بوليسي” إنّه في حال استمر انقطاع إمدادات الغاز الروسي، فستواجه أوروبا “شتاءً قاسياً”.

يُشار إلى أنّ العقوبات على روسيا، والتي فرضتها الدول الغربية على خلفية العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، تسببت بإعاقة سلاسل الإمداد العالمية وغلاء الأسعار. وظهر تأثير ذلك، بصورة كبيرة، في الدول النامية، التي أصبحت تعاني نقصاً في المواد الغذائية الأساسية ومنتجات الوقود.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت، في وقتٍ سابق، إنّ تصريحات الاتحاد الأوروبي بأنّ العقوبات المفروضة على روسيا لا تهدد الأمن الغذائي العالمي، لا قيمة لها.

اقرأ المزيد: الخارجية التركية: أنقرة لا تطلب الإذن قبل شن عملية عسكرية في سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى