العالم العربي

القوات اليمنية تستهدف مجدداً قاعدة خالد الجوية في خميس مشيط.

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، عن استهداف سلاح الجو المسير قاعدة خالد الجوية في خميس مشيط بطائرة “قاصف 2k” فجر اليوم الثلاثاء، مؤكداً أن الإصابة كانت دقيقة.

سريع وفي تغريدة على تويتر، قال: “يأتي هذا الاستهداف في إطار الرد على تصعيد العدوان السعودي وحصاره الشامل على بلدنا”.

وكان سريع أعلن، أمس الاثنين، عن أن ‏سلاح الجو المسيّر “تمكن من تنفيذ عملية هجومية على أهداف عسكرية في مطار أبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط”.

ونفذ الهجوم باستخدام “3 طائرات مسيرة نوع قاصف 2K”، حيث سجلت “إصابة دقيقة” للمواقع المستهدفة.

هذا وتواصل القوات المسلحة اليمنية استهداف العمق السعودي، كما كثفت عملياتها الهجومية خلال الأسابيع الأخيرة، فاستهدفت قبل أسبوع العمق السعودي بـ14 طائرة مسيرة و8 صواريخ بالستية، بما في ذلك ميناء “رأس تنورة” الذي يعد أكبر ميناء في العالم لشحن النفط.

يأتي ذلك فيما أفاد مصدر عسكري يمني اليوم برصد 109 خروقات جديدة لقوات التحالف السعودي في جبهات الحُدَيْدَة خلال الساعات الـ24 الماضية. حيث قصفت مناطق سيطرة الجيش واللجان في الحُدَيْدَة بـ207 قذائف صاروخية ومدفعية.

فيما شنّت طائرات التحالف السعودي الإستطلاعية 5 غارات على مناطق الفازة والدُّرَيهمي وكيلو16 جنوب وشرق الحُدَيْدَة، وشملت الخروق محاولة تسلُّل جديدة في مديرية حَيْس جنوب المحافظة، مع استحداث تحصينات قتالية قرب شارع الخمسين شرق الحُدَيْدَة ومنطقتي المَنْظَر والجَبْلِية جنوب المحافظة.

وشنت مقاتلات التحالف السعودي الاستطلاعية غارتين جويتين على مطار الحُدَيْدَة الدولي.

هذا وشنت طائرات التحالف السعودي 14 غارة على مديرية صِرواح وبـ3 غارات مديرية مَدْغِل الجِدْعان في محافظة مأرب شمالي شرق اليمن.

وتدور معارك متقطّعة بين القوات المسلحة اليمنية وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي في جبهة جبل البَلَق الشمالي المطل على سد مأرب، كما تجري المواجهات في محيط منطقة الطَّلّعَة الحمراء ومواقع مجاورة لها في مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى