الأخبارالأخبار البارزة

القوات الروسية تسيطر بالكامل على ميليتوبل.. واشتباكات عنيفة في كييف

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أنّ القوات الروسية سيطرت بالكامل على ميليتوبل.

وأضافت بأنّه يجري ضرب أهداف عسكرية أوكرانية بسلاح عالي الدقة، موضحةً أنّه تم تدمير 821 هدفاً عسكرياً أوكرانياً حتى الآن.

وكشفت أنّه يجري استخدام سفن الأسطول الروسي في العملية العسكرية وتم تدمير 8 قوارب أوكرانية، وتم توجيه ضربة بصواريخ مجنحة انطلاقاً من السفن والطائرات باتجاه أهداف عسكرية أوكرانية.

موفد الميادين: سماع دوي انفجارات في العاصمة كييف

أفاد موفد الميادين إلى أوكرانيا، اليوم السبت، بعودة الاشتباكات العنيفة في عدد من مناطق العاصمة كييف.

وقال إنّه سمع دوي انفجارات في العاصمة كييف، مضيفاً أنّ الاشتباكات عادت إلى شوارع كييف بعد تراجع حدتها لساعتين فقط.

كما أشار إلى سماع دوي صفارات الإنذار في أرجاء العاصمة كييف ولا حركة على شوارع العاصمة والسكان يلازمون الملاجىء، موضحاً أن حركة مترو الأنفاق قد توقفت على الخط الذي يمر في وسط العاصمة قرب المقار الرسمية.

وأضاف أن السلطات المحلية في مقاطعة دنيبروبيتروفسك تدعو للالتحاق بالجيش.

وفي وقتٍ سابق من صباح اليوم، كان موفد الميادين أفاد بتراجع حدّة الاشتباكات في كييف بعد تصاعد شدتها خلال الليل.

ودعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس، جنرالات الجيش الأوكراني إلى “الإمساك بالسلطة”، قائلاً: “يبدو أنّ من الأسهل بالنسبة إلينا الاتفاق معكم، أكثر من هذه العصابة من مدمني المخدرات والنازيين الجدد”.

وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إنّ “الروس سيحاولون الاستيلاء على كييف هذه الليلة”، مشيراً إلى أنّ “الليلة ستكون أصعب من النهار، وستحدد مصير أوكرانيا”.

وتواصل القوات المسلحة الروسية تنفيذ عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا لليوم الثالث على التوالي، وأحصت وزارة الدفاع الروسية، في وقتٍ سابق، خسائر القوات الأوكرانية خلال العمليات العسكرية.

فرنسا ستنشر 500 جندي في رومانيا

في سياقٍ متصل، أعلن رئيس أركان القوات المسلحة الفرنسية، الجنرال تييري بورخار، مساء الجمعة، أنّ فرنسا ستنشر 500 جندي في رومانيا في إطار حلف شمال الأطلسي.

وقال بورخار في مقابلةٍ مع إذاعة فرنسا الدولية ومحطة فرانس 24 إنّ “حلف شمال الأطلسي قرر أن يعزز وجوده وأن يبعث إشارة واضحة جداً على التضامن الاستراتيجي وأن ينشر قوات في رومانيا”.

أضاف “سننشر نحو 500 جندي مع مركبات مدرعة وعربات قتالية لتقديم الدعم لرومانيا وكذلك لنقل رسالة تضامن استراتيجي من جميع أعضاء الحلف الأطلسي”.

وأكد أن فرنسا ستُبقي أيضاً، في إطار الأطلسي، على وجودها العسكري في إستونيا المتاخمة لروسيا، إلى ما بعد آذار/مارس، وذلك “في ضوء الوضع الذي يمر به الحلف الأطلسي اليوم والوضع المتأزم والحرب في أوكرانيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى