الأخبار البارزةالقدس

القمع الوحشي يتواصل.. مآذن القدس تصدح للتدخّل وفك الحصار عن الأقصى وإنقاذ المصلين

215 إصابة بينها 4 خطيرة جدًا

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني عدوانها على المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة منذ صباح اليوم الاثنين، وحتى هذه اللحظة جرى توثيق إصابة أكثر من 200 مقدسي بينهم حالات خطيرة جدًا.

واعتلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، سطح المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، حيث انتشر عدد من قناصة الاحتلال فوق أسطح المسجد الأقصى وفوق البنايات المجاورة له.

كما اقتحم جنود الاحتلال مكتب إدارة المسجد الأقصى وعيادة المسجد الأقصى وعملوا على اخلاء كل المرافق فيه.

وفي السياق، أطلقت مآذن القدس المحتلة نداءً موحدًا لأبناء شعبنا في مختلف أماكن تواجدهم للتدخل من أجل فك الحصار الذي تفرضه قوات الاحتلال على المسجد الأقصى منذ ثلاث ساعات، ولإنقاذ المصلين المحتجزين.

وناشد المؤذنون أبناء شعبنا في مختلف مدن الضفة الغربية الوقوف إلى جانب إخوانهم بالقدس كل حسب استطاعته من أجل إجبار الاحتلال على الانسحاب من باحات المسجد الأقصى.

بدوره، قال وزير شؤون القدس فادي الهدمي، إنّ “الجريمة البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك عدوان همجي مبيّت”، لافتًا إلى أنّ “حجم العدوان والكم الهائل من الذخيرة المحرمة التي استخدمها الاحتلال ضد المصلين الآمنين في المسجد الأقصى هو مؤشر واضح على ان إسرائيل خططت مسبقا لهذه الجريمة البشعة”.

وشدّد الهدمي في بيانٍ له، على أنّ “اقتحام المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث المسجدين، خلال شهر رمضان والاعتداء الهمجي على المصلين الصائمين في أكثر أشهر السنة قدسية يكشف حقيقة هذا الاحتلال البشع، وهو ما تكشف بشكل جلي بإلقاء قنابل الغاز والمسيلة للدموع في داخل المصلى القبلي المسقوف وعلى المصلين بمن فهم النساء وكبار السن والأطفال”، مُبينًا أنّ “قوات الاحتلال استهدفت المصلين المسالمين بشكل مباشر بالرصاص المعدني وقنابل الصوت والمسيلة للدموع في مشهد إجرامي”.

وأكَّد الهدمي أنّه “وعلى الرغم من أهمية البيانات التي صدرت في الأيام الأخيرة، إلّا أنّه يجب ترجمة ما ورد فيها من خلال اجبار سلطات الاحتلال على وقف عدوانها المستمر في المسجد الأقصى، والشيخ جراح، وباب العامود، وكل القدس، وتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين”.

وفي آخر تحديثٍ لها، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إنّ اعتداءات الاحتلال في مدينة القدس والمسجد الأقصى على وجه الخصوص أسفرت حتى اللحظة عن إصابة 215 مقدسيًا خلال قمع الاحتلال للمعتكفين في الأقصى ومحيط البلدة القديمة، منهم 153 منهم إلى المستشفيات بينها 4 بحالة خطيرة جدًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى