القدس

القدس.. الاحتلال يعيد اعتقال أسير لحظة الإفراج عنه من سجن النقب

أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الخميس، اعتقال أسير مقدسي بعدما أفرج عنه في وقت سابق اليوم، من سجن النقب الصحراوي (جنوبي فلسطين المحتلة).

وأفادت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين في بيان لها، بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المقدسي موسى حمادة (48 عامًا)، عقب تحرره من سجن “النقب”، وانتهاء مدة حكمه البالغة سبع سنوات ونصف.

وأضافت اللجنة الحقوقية، أن قوات الاحتلال نقلت الأسير حمادة إلى مركز توقيف “المسكوبية” التابع لشرطة الاحتلال  غرب القدس، مؤكدة أنه تم تمديد اعتقاله حتى يوم  الجمعة.

واعتقل الأسير حمادة في الثالث والعشرين من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر عام 2010، حيث أدين بالعضوية في خلية عسكرية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وهو من قرية صور باهر جنوب مدينة القدس.

وتقوم مخابرات الاحتلال الإسرائيلية بهذه الخطوة عادة، للضغط على ذوي الأسير لعدم الاحتفال بخروجه من سجون الاحتلال، أو أن تقوم بوضع شروط عليه من مثل دفع كفالة مالية أو الإبعاد عن مدينة القدس إلى أخرى لفترة محددة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى