القدس

القدس: الاحتلال يجبر عائلتين على هدم منازلها بسلوان وصور باهر.. ويهدم منزلًا في بيت حنينا

أجبرت سلطات الاحتلال عائلتين فلسطينيّتيْن في بلدة سلوان، وحيّ صور باهر في القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، على هدم ثلاثة منازل، بضغط من “البلدية” الصهيونية.

وشرعت العائلتان بهدم المنازل، بعد تفريغ الأثاث منها في عمليةٍ استمرّت حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية. بعدما أصدرت بلدية الاحتلال عدّة قرارات للهدم، بحجة البناء دون ترخيص.

وتعود ملكية منزلين من الثلاثة لعائلة الشويكي، في حي ياصول بسلوان، وهما قيد الإنشاء، فيما يعود المنزل الثالث لعائلة المواطن إبراهيم عميرة من صور باهر، وهو قائم منذ عامين، وحاول صاحبه ترخيصه دون جدوى، وبعد الانتهاء من بنائه والسكن فيه أصدرت البلدية قرارًا بهدمه، ما اضطر العائلة المكونة من 6 أفراد، لتفريغ محتوياته وهدمه الليلة الماضية، لتُصبح مُشردّة بلا مأوى.

وهدّدت سلطات الاحتلال بهدم المنازل الثلاثة وتحميل العائلتين تكلفة وأجرة آليات الهدم، في حال لم رفضتا الهدم، وهو مبلغ قدره 90 ألف شيقل.

بالتزامن، شرع الاحتلال بهدم منزل في بيت حنينا بالمدينة المقدسة، اليوم، لذات الحجة، وهي البناء بدون ترخيص.

وكانت الآليات الصهيونية نفذت عمليات هدم وتجريف واسعة في قرية حزما شمال شرق القدس المحتلة، أمس الاثنين، شملت 4 مشاتل زراعية، ومحجرين، ومحلًا للشوادر، إضافة إلى تجريف الأراضي المقامة عليها المنشآت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى