القدس

القدس: إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان

أفادت مصادر مقدسيّة، مساء أمس الجمعة، بإصابة أكثر من 90 مقدسيًا خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال

الصهيوني في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى.

وأوضحت المصادر، أنّ الإصابات توزعت بين الغاز، والرصاص المطاطي والقنابل الصوتية، وكانت معظمها حالات اختناق بالغاز

المسيل للدموع، مشيرةً إلى أنّ قوات الاحتلال اقتحمت منزل مسؤول حي لجنة بطن الهوى، زهير الرجبي، واعتقلته هو

ونجله حمزة، عقب الاعتداء عليهما.

يشار إلى أنّ بلدة سلوان تشهد بشكلٍ مستمر مواجهات بين قوات الاحتلال والشُبّان المقدسيين، إضافة إلى أن قوات

الاحتلال تستهدف البلدة بعمليات الهدم، ومصادرة الأراضي لصالح المشاريع الاستيطانية.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية، صباح اليوم السبت، بأنّ قوات الاحتلال الصهيوني، اعتقلت ثلاثة مواطنين من

مناطق متفرقة في القدس المحتلة، والضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر، أنّ قوات الاحتلال اعتقلت رئيس لجنة متابعة حي بطن الهوى في بلدة سلوان زهير الرجبي ونجله

حمزة من منزلهما في أعقاب اقتحامه وتفتيشه، حيث اقتحمت القوات حي بطن الهوى وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز والصوت، ما أدى لوقوع إصابات بالاختناق.

وفي الضفة، قالت المصادر، إنّ قوات الاحتلال شنّت حملة مداهمات اعتقلت خلالها أحد المواطنين من الخليل، حيث

اقتحمت هذه القوات مخيم العروب شمال الخليل، ومخيم الجلزون شمال رام الله، إلى جانب مدينة طولكرم وعدّة مناطق أخرى.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين اثنين، من بلدة سلواد، وهما موسى عبد العزيز حامد (48 عامًا)، من

معرض للسيارات بالقرب من مخيم الجلزون، وحسن ياسر حماد (23 عامًا)، عقب مداهمة منزل ذويه، وتفتيشه.

اقرأ المزيد: الصين تدعو إلى رفع فوري للعقوبات المفروضة على سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى