الأخبارالأخبار البارزة

الفلسطينيون يتصدون لقوات الاحتلال في مخيم جنين

أفادت مصادر إعلامية، صباح اليوم الجمعة، بأنّ قوات الاحتلال الصهيوني اقتحمت مخيم جنين، وبلدة برقين، مشيرةً

إلى سماع دوي إطلاق نار.

وأشارت مراسلتنا إلى أنّ قوات الاحتلال تتمركز عند المدخل الغربي لمخيم جنين، في المكان الذي اغتالت فيه

الصحافية شيرين أبو عاقلة يوم الأربعاء الماضي.

وتحدثت المصادر عن اشتباكات عنيفة عند مداخل مخيم جنين وداخله، بفعل تصدّي الشبان الفلسطينيينن لاقتحام

قوات الاحتلال التي تطلق النار بكثافة في المكان، لافتةً إلى وقوع 7 إصابات في صفوف الفلسطينيين.

إصابات برصاص الاحتلال الصهيوني

وأفادت مستشفى إبن سينا، بإصابة 7 فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في اقتحام المخيم.

وحاصرت قوات الاحتلال منزل أحد أعضاء “كتيبة جنين” محمود الدبعي، في منطقة الهدف في مخيم جنين، وطالبته

بتسليم نفسه. كما احتجزت والدة الدبعي كدرع بشري من رصاص المقاومين.

ومنعت قوات الاحتلال طواقم الإسعاف من القيام بعملها في منطقة الهدف.

اقرأ المزيد: منظمات فلسطينية في أميركا تدعو إدراة بايدن إلى إدانة “إسرائيل” لاغتيالها أبو عاقلة

وأفادت “كتيبة جنين” باستهداف قوات وآليات الاحتلال المتمركزة في محيط منزل الدبعي بصليات كبيرة من الرصاص

والعبوات المتفجرة.

وحمّل الناطق العسكري باسم الكتيبة أبو معاذ الاحتلال “المسؤولية الكاملة عن حياة المجاهد محمود الدبعي”.

وقالت المصادر إنّ قوات الاحتلال أطلقت قنابل “الإنيرغا” باتجاه منزل الدبعي لتجبره على تسليم نفسه، واحتجزت

والدة الدبعي كدرع بشري من رصاص المقاومين، كما تعمل على مطاردة الفلسطينيين الذين يحاولون مساعدة المقاومين

من آل الدبعي.

وأفادت بأنّ المقاوم أنس الدبعي سلم نفسه لقوات الاحتلال في مخيم جنين.

وأصيب داوود الزبيدي، شقيق الأسيـر الفلسطيني زكريا الزبيدي، برصاصة قناص اسرائيلي، ونُقل إلى مستشفى ابن

سينا في جنين.

وقال ناشطون في موقع “تويتر” إنّ جنود الاحتلال يحتجزون ضباط الإسعاف في أحد المنازل في حي الهدف.

وتعليقاً على التطورات الجارية في المخيم، قال الناطق باسم حركة “حماس” حازم قاسم، إنّ “جنين تواصل مقاومتها

الباسلة ضد جنود جيش الاحتلال، وتقاتل بكل ما تملك من بسالة وعنفوان الثورة”.

وأضاف قسام أنّ “جنين تمتلك الصلابة والاصرار، ما يمكنها من مواصلة الثورة حتى هزيمة الاحتلال وطرده من كامل أرضنا

الفلسطينية”، معتبراً أنّ “هذه البسالة والفدائية للمقاتلين هي كلمة السر في قدرتهم على تحقيق النصر على جيش الاحتلال”.

حملة اعتقالات واسعة في الضفة

وفي السياق، نفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة النطاق في أنحاء الضفة الغربية، واعتقلت فلسطينيين من بلدة

كفر حارس شمال مدينة سلفيت، وزعمت أنّها عثرت على أسلحة خلال عمليات تفتيش في مدينة الخليل.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في شارع الشلالة وسط مدينة الخليل، أمس الخميس، وأطلق خلالها جنود الاحتلال

الأعيرة النارية، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، باتجاه المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى