الأخبار البارزة

الـسـنوار:”بعد أن ينتهي اللقاء سأذهب لمنزلي مشياً على الأقدام وليأت الاحتلال لاغتيالي

قال رئيس حركة حـمـاس في قطاع غزة يـحـيـى الـســنـوار، مساء الأربعاء: “ضربنا القدس أولا، ليعلم قادة الاحتلال أن للأقصى رجالا يحمونه، وأننا مستعدون أن نضحي بالغالي والنفيس من أجل الأقصى والقدس والشيخ جراح”.

وأضاف خلال لقاء جمعه مع عدد من الإعلاميين في مدينة غزة: إن المسجد الأقصى والقدس خط أحمر وقرار زوال دولة الاحتلال مرهون بمخططاتها بالقدس”. وتابع: “إذا ما تم المساس بالمسجد الأقصى، ستنتفض مـقــــاومــة غزة بكل ما أوتيت من قوة، وسيهاجم شعبنا كل مستوطنات الضفة مرة واحدة، وسينتفض أهلنا في الداخل المحتل، وستنطلق مـقـــاومة المنطقة لتدك بأكثر ما لديها من قوة” وأكّد على المخطط الإسرائيلي فشل فشلاً ذريعاً في القضاء على الصف الأول السياسي والعسكري في حماس، وأن الاحتلال عانى فشلاً استخبارياً ذريعاً لدى وضعه خطته رياح الجنوب واسترسل: “ما لدينا من أنفاق في قطاع غزة يزيد على 500 كلم والضرر لا يزيد عن 5 في المئة”، ملفتاً إلى أن “أكثر ما أسعد شعبنا هو فرضنا حظر التجوال على (تل أبيب) .. بعد أن فرضت المقـاومة حظر التجوال على (تل أبيب)، وبأمر من القائد العام سمحنا لسكان (تل أبيب) أن يخرجوا للتسوق في ساعات محدودة”.

وشدد على أن ما بعد أيار/مايو 2021 ليس كما قبله وعلى أهلنا في القدس البقاء على أهبة الاستعداد للدفاع عن الأقصى.

وقال: “لم يكن هناك اتفاق بل وقف إطلاق نار متزامن ولنترك الأمور تتفاعل وليس وظيفتنا في المـقــاومة توظيف الإنجاز العسكري لإنجاز السياسي بل هذه مهمة العالم أن يقدم الإنجازات السياسية لشعبنا قبل أن ينفجر الموقف”.

واستطرد: “مطلوب من أهلنا في القدس أن يبقوا على أهبة الاستعداد ليدافعوا عن المسجد الأقصى، والشيخ جراح، ونطمئنكم بأن وراءهم شعبا أصيلا لن يتخلى عنهم، ومقاومة لن تخذلهم”، داعياً أهلنا في الضفة الغربية للتصدي لعربدة المستوطنين ومصادرة الأراضي. وتابع: “نحن نثق بأن أبناء شعبنا سيقومون بواجبهم في الدفاع عن حقوقهم، ونصرة القدس والأقصى”، مؤكداً على أن الأسرى لهم منا العهد والوعد أن نفرج عنهم ليكونوا على موعد مع التحرير إن شاء الله”.

ووجه رسالة للضفة، قائلاً: “أقول ممنوع أن يعربد علينا أي مستوطن بعد اليوم وخلفكم المقاومة، ويجب علينا أن نهاجم المستوطنات التي أقيمت حديثاً والعالم معنا”.

وقال: “لن ينقضي هذا العام والمشاكل الناجمة عن الحصار مستمرة، وسنحرق الأخضر واليابس حتى نحسن من حياة شعبنا”، مضيفاً “لن يمر هذا العام ومشاكل قطاع غزة قائمة بسبب الحصار، سنحرق الأخضر واليابس حتى نخرج شعبنا من هذه الضائقة”.

وتابع: “سنفتح المجال للجميع في إنعاش الاقتصاد في غزة، ولن نطلب قرشا واحدا لحـماس أو الـقـسام”، مشيراً إلى أن “حـمـاس والقـسـام لديهم مصادرهم المالية، التي تغنيهم عن أموال المساعدات المقدمة لشعبنا”.

وقال: “الشكر لعظماء أبناء شعبنا وأمتنا الذين يتبرعون للمقاومة ويجاهدون بأموالهم”، مؤكداً على أن فصائل المقاومة ليست في حاجة لأموال الإعمار وجاهزون لتسهيل عملية إنعاش اقتصاد غزة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى