الأخبار

الغول يكشف فحوى لقاء وفد الشعبية مع هنية اليوم

التقى وفد من الجبهة الشعبية برئاسة عضو مكتبها السياسي كايد الغول، اليوم الأحد، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في مكتبه بغزة.

وأكد الغول، أن اللقاء بحث الوضع السياسي الراهن في ضوء ما تتعرض له القضية الفلسطينية من تحديات وكذلك الصعوبات المتزايدة في ضوء مجيء إدارة أمريكية جديدة تعمل على تبنى سياسات إسرائيل في الاستيطان وتهويد القدس وما يتبع ذلك من إجراءات.

وأضاف الغول أن اللقاء أكد ضرورة مجابهة كل ذلك بتوحيد الساحة وإنهاء الإنقسام وأن يتم البناء على ما جرى في اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت وضرورة متابعة هذه المسألة خاصة وأن هناك إتفاق على قضايا رئيسية من بينها بنية المجلس الوطني القادم كبنية جديدة تعكس مشاركة الكل الفلسطيني.

وأشار إلى أنه تم التأكيد على ضرورة إعتماد وثيقة الوفاق الوطني ووثيقة الأسرى كأساس سياسي ثم الشراكة وكيفية تجسيدها في إطار المنظمة التي يجب المحافظة عليها بإعتبارها الكيان التمثيلي الموحد للشعب الفلسطيني.

ولفت الغول إلى أنه جرى الحديث عن مخاطر تغييب منظمة التحرير أو ضعفها وإنعكاس ذلك على الشعب الفلسطيني في الخارج الذي تأثر كثيراً بغياب دور المنظمة كما كان الحال سابقاً.

وأكد على أنه تم التطرق إلى معاناة سكان قطاع غزة وضرورة معالجة قضايا المواطنين وهموهم بعيداً عن الوضع العام، وضرورة بذل كل الجهود الممكنة مع كل الأطراف العربية والصديقة من أجل توفير الاسناد اللازم لحل مشاكل القطاع.

وأضاف الغول أنه جرى تبادل لوجهات النظر فيما يتعلق بالحالة العربية والوضع العربي القائم، واللقاءات المصرية مع حركة حماس.

ولفت إلى أن تقييم رئيس المكتب السياسي لحماس هنية اللقاءات التي جرت مع الجانب المصري إيجايباً، مضيفاً أنه هنية عبر عن أمله بان يتولد عن تلك اللقاءات أمور إيجابية ستظهر إنعكاساتها على الكل الفلسطيني وعلى الوضع في قطاع غزة بشكل خاص.

وأكد مراسل أن وفد الجبهة الشعبية ضم كلاً من: القيادي جميل مزهر، اسامة الحج أحمد، محمد طومان.

وحضر الاجتماع عن حركة حماس كلاً من القياديان طاهر النونو، وإسماعيل رضوان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى