الأخبارشؤون دولية

العميد سلامي: نستهدف مصالح الأعداء بالمنطقة من داخل إيران وخارجها

أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي بأن قدرات إيران العسكرية بلغت حداً يمكنها معها استهداف مصالح الأعداء الحيوية في المنطقة من داخل إيران وخارجها بكل قوة.

وقال العميد سلامي في تصريح للتلفزيون الإيراني مساء الأحد، أنه وبعد حادث احتجاز العسكريين الأميركيين قرب جزيرة “فارسي” من قبل الحرس الثوري، أصبحت هنالك حالة اضطراب في سلوك الأميركيين ولهم من جانب آخر في جدول أعمالهم نهج “التخويف من إيران” لتبرير تواجدهم في المنطقة.

وأشار نائب القائد العام للحرس الثوري إلى أن أسماعنا قد امتلات من تصريحات الأميركيين التي لا داعي ولا مبرر لها وقال، لقد تصرفوا دوما على مدى كل هذه الأعوام تجاه الثورة الإسلامية بحذر واحترام ومن موقف القلق والخشية ولو لم نكن نمتلك قدرة الردع هل كانوا سياتون إلى طاولة المفاوضات في القضية النووية؟.

وتابع العميد سلامي، إن قدراتنا بلغت حداً يمكننا معها استهداف جميع مصالح الأعداء الحيوية في المنطقة سواء من إيران او خارجها بكل قوة واقتدار.

وأوضح بأننا قادرون على استهداف أي نقطة بأي قوة ومستوى كان وأضاف، إن العدو يعرف جانباً من قدراتنا إلا أن الأجزاء الخفية لقدراتنا العسكرية أكبر دوما من الأجزاء الظاهرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى