القدس

العشرات من المستوطنين يقتحمون باحات “الأقصى”

اقتحم العشرات من المستوطنين، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قبل شرطة الاحتلال.

وقالت مصادر محلية، إن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية عند السور الشرقي للمسجد الأقصى قرب مصلى باب الرحمة.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال على مدار الأسبوع باستثناء يومي الجمعة والسبت، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع في الأقصى، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا.

وخلال كانون الثاني / يناير الماض، في تقرير وزارة الأوقاف والشؤون الدينية رصد 22 تدنيساً للأقصى من خلال قيام المستوطنين باقتحامه على شكل مجموعات.

وتنوعت الاقتحامات ما بين حاخامات، وطلاب معاهد دينية، ومخابرات وجنود، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى.

وتواصل شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين إلى الأقصى، واحتجزت هويات بعضهم عند بواباته الخارجية، إضافة إلى مضايقاتها اللامحدودة بحق الحراس والسدنة والمرابطين، وما زال الاحتلال يمنع تعيين حراس جدد، ويهدد المعيّنين منهم بالاعتقال والإبعاد في حال باشروا عملهم من دون موافقته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى