الأخبارالأخبار البارزةالقدس

العشرات من المستوطنين يقتحمون “الأقصى” ويؤدون صلوات تلمودية

بحماية من شرطة الاحتلال

اقتحم العشرات من المستوطنين، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى وأدوا صلوات تلمودية بحماية من شرطة الاحتلال.

وأكدت مصادر محلية، أن موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية حاولوا منع المستوطنين من ذلك، لكن شرطة الاحتلال تدخلت من أجل تأمين صلواتهم وجولاتهم الاستفزازية داخل المسجد.

وأوضحت المصادر، أن المستوطنون اقتحموا “الأقصى” من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات منذ الساعة السابعة والنصف صباحاً، في محاولة لخلق واقع جديد يقوم على تمكن المستوطن من الصلاة بشكل متواصل في المسجد الأقصى.

يشار إلى أن ما تسمى “محكمة الصلح” أصدرت قراراً في السادس من الشهر الجاري قراراً يمنح المستوطنين حقاً في أداء “صلوات صامتة” في باحات المسجد الأقصى، إلا أن محكمة الاحتلال “المركزية” في القدس ، ألغت أمس الجمعة، قرار “محكمة الصلح”، وفقاً لما أفادت به وسائل إعلام عبرية.

ولاقى قرار منح “اليهود” الحق في أداء “صلوات صامتة” في المسجد الأقصى، ردود فعل فلسطينية وعربية ودولية واسعة منددة به، واعتبرته “انتهاكاً صارخاً واستخفافاً بالمواثيق الدولية والأعراف الإنسانية، واستفزازاً واضحاً لمشاعر المسلمين حول العالم.

وتمتدّ اقتحامات المستوطنين طوال أيام الأسبوع، عدا الجمعة والسبت، وتبدأ من صباح الأحد وحتى الخميس، وتتمّ على فترتين؛ صباحية حتى قبل موعد صلاة الظهر، وبعد الصلاة لمدة ساعة.

والجدير بالذكر، أن القدس القديمة وبوابتها تشهد إجراءات أمنية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للسكان والمصلين في الأقصى، إضافة إلى جملة من الاستفزازات التي يقوم بها الجنود بحق الشبان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى