العالم العربي

العراق يطالب تركيا باعتذار رسمي إثر استهدافها منتجعاً في دهوك

استدعت الحكومة العراقية، القائم بالأعمال العراقي في تركيا، للتشاور، بعد استهداف أحد المنتجعات السياحية في

محافظة دهوك شمال العراق.

وعقب الاجتماع الطارئ للمجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، طالب المجلس تركيا بتقديم “اعتذار رسمي”، وسحب قواتها العسكرية من جميع الأراضي العراقية.

وقرّر المجلس توجيه قيادة العمليات المشتركة إلى تقديم تقريرٍ بشأن الحالة على الحدود العراقية التركية، واتخاذ إجراءات الدفاعية اللازمة.

من جهتها، اتهمت مصادر أمنية تركية، مسلحي حزب العمال الكردستاني بقصف المنتجع السياحي. فيما قالت وزارة الخارجية التركية إنّ “تعتقد أن يكون هذا الهجوم إرهابياً”.

يذكر أنّ خلية الإعلام الأمني في العراق أفادت، اليوم الأربعاء، بتعرّض مصيف قرية برخ، في ناحية دركار التابعة لقضاء زاخو،

في محافظة دهوك، في كردستان العراق، لقصفٍ مدفعي عنيفٍ، ما أدى إلى مقتل عدد من المدنيين وإصابة العشرات.

كذلك، أعلن العراق أنه رفع شكوى إلى مجلس الأمن بشأن الاعتداءات التركية، إثر استهداف المنتجع السياحي، وأنه بصدد اتخاذ “سلسلة إجراءات لإيقاف تكرار الاعتداءات التركية” في العراق.

وخلال الأشهر السابقة، تعرّضت مواقع الجيش التركي في دهوك بشكل متكرر إلى هجمات باستخدام الصواريخ، كان آخرها في 2 تموز/يوليو من الشهر الحالي.

اقرأ المزيد: عريضة عالمية للمطالبة بالإفراج عن الأسير مناصرة تقارب النصف مليون توقيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى