إقتصاد

العجز التجاري الأميركي يرتفع 22.7% في كانون الأول

أفادت بيانات رسمية، أمس الثلاثاء، بارتفاع عجز الميزان التجاري في الولايات المتحدة خلال كانون أول /ديسمبر الماضي بنسبة 22.75% على أساس سنوي، جرّاء ارتفاع الواردات بوتيرة أعلى من الصادرات.

وحسب بيانات مكتب الإحصاءات الأميركي، سجل عجز الميزان التجاري نحو 80.73 مليار دولار في كانون أول /ديسمبر، مقارنة مع عجز بقيمة 65.8 مليار دولار في الشهر المماثل من عام 2020.

على أساس شهري، ارتفع العجز التجاري الأميركي بنسبة 1.8% خلال ديسمبر2021، من 79.33 مليار دولار في تشرين الثاني/نوفمبر السابق.

وأشارت البيانات إلى نمو صادرات الولايات المتحدة بنسبة 1.5 % على أساس شهري إلى 228.1 مليار دولار في ديسمبر، مقارنة مع 224.73 مليار دولار في الشهر السابق.

وسجلت الواردات الأميركية ارتفاعاً شهرياً بنسبة 1.6% إلى 308.87 مليار دولار، مقابل 304.06 مليار دولار في نوفمبر السابق.

على صعيد الأداء السنوي، ارتفع العجز التجاري الأميركي بنسبة 26.9% في العام الماضي إلى 859.1 مليار دولار، مقابل 676.68 مليار دولار في عام 2020.

ويعكس ارتفاع عجز الميزان التجاري الصعوبات التجارية حول العالم مع ظهور المتحور الجديد “أوميكرون”، الذي يهدد بإعادة فرض القيود، واستمرار أزمة سلاسل الإمداد العالمية وانخفاض الطلب.

ويحاول أكبر اقتصاد في العالم التعافي من تبعات جائحة كورونا وتقديم التحفيز النقدي المطلوب لدعم القطاعات المتضررة.

والثلاثاء، خفض صندوق النقد الدولي، توقعات نمو الاقتصاد الأميركي بمقدار 1.2 نقطة مئوية إلى 4% في 2022، في ظل توقعات بالتبكير في سحب إجراءات التيسير النقدي، واستمرار نقص الإمدادات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى