الأخبارالأخبار البارزة

الصين تدعو إلى رفع فوري للعقوبات المفروضة على سوريا

حثّ الممثل الدائم للصين لدى الأمم المتحدة داي بينغ، يوم الخميس، الدول المعنية على الرفع الفوري والكامل للعقوبات

الأحادية الجانب ضد سوريا، ودعا مجلس الأمن الدولي إلى وضع أحكام واضحة لهذه الغاية.

وقال بينغ، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنّ “الصين تحث الدول المعنية على رفع العقوبات الأحادية الجانب ضد

سوريا، ووقف جميع الأعمال التي تمس سيادة دمشق وسلامتها الإقليمية”.

وأضاف: “تود الصين أن تؤكّد مجدداً أنّ العقوبات الأحادية أحدثت آثاراً سلبية لا حصر لها في الانتعاش الاجتماعي والاقتصادي

والتنمية في سوريا، وأعاقت عمل الوكالات الإنسانية الدولية في البلاد”.

وأشار المسؤول الصيني إلى أنّ “العقوبات أصبحت أهم عقبة أمام حل هذه القضية الإنسانية. لذلك، يجب رفعها على

الفور بشكل كامل”، داعياً مجلس الأمن إلى أن يضع أحكاماً واضحة لهذه الغاية.

وتابع: “لحلّ المشكلة الإنسانية في سوريا بشكل أساسي، ترى بكين أنّ من الضروري دفع العملية السياسية التي

يقودها السوريون في البلاد بقوة، وعلى الدول المعنية إنهاء احتلالها غير الشرعي على الفور”.

وأردف بينغ قائلاً إنّ بلاده تتطلع إلى عودة سوريا إلى أسرة جامعة الدول العربية في وقت مبكر، ما “سيساعد في تشكيل تعاون إقليمي من أجل تسوية مبكرة للقضية السورية”.

وفي 21 حزيران/يونيو، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان الولايات المتحدة الأميركية بأنّها “الجاني الرئيس” في كل العصور، في إشارةٍ إلى تبعات الحروب التي خاضتها.

وأكد أنّ “الوجود الأميركي في شمال شرقي سوريا غير شرعي، ويأتي بذريعة مساعدة الكرد في القضاء على تهديد داعش”، لافتاً إلى أنّ “الجيش الأميركي يُسيطر على أكبر حقول النفط والغاز في سوريا، ويصدر النفط إلى قواعده في العراق منذ أكثر من 5 سنوات”.

اقرا المزيد: إيران تتبلغ موافقة السعودية على رفع الحوار إلى “المستوى السياسي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى