ثقافة

الصين تترجم 100 قصيدة لمحمود درويش في كتاب “عاشق من فلسطين”

استضافت “جامعة الدراسات الأجنبية” في بكين، مؤخراً، حفل نشر كتاب باللغة الصينية، يحتوي على 100 قصيدة للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، تحت عنوان “عاشق من فلسطين”، بحضور سفراء، ودبلوماسيين عرب، وأدباء، وكتاب، وشعراء، وطلبة صينيين.

وتبنى نشر الكتاب دار النشر الصينية، حيث تم ترجمته من قبل عميد كلية اللغة العربية في الجامعة بسام عميد، بحضور رئيس الجامعة البروفيسور بونغ لونغ، الذي ألقى كلمة رحب فيها بالحضور، وأعرب عن سعادة الجامعة بالتعاون، لنشر كتاب الشاعر الكبير محمود درويش باللغة الصينية.

وألقى الحفل نائب رئيس اتحاد كتّاب الصين، الشاعر الصيني جيدي ماجيا، بقصائد مختارة من شعر درويش باللغة الصينية، فيما ألقى الشاعر الصيني بيدوا كلمة وصف فيها زيارته للشاعر محمود درويش في فلسطين سنة 2002، وحصار قوات العدو الصهيوني للأراضي الفلسطينية، ومقر الرئاسة في رام الله، وقصيدة تحت عنوان “رام الله”، وصف فيها ما تعرضت له رام الله من حصار، وهجوم بالدبابات الصهيونية.

كما حضر كلاً من نائب رئيس مؤسسة محمود درويش محمد علي طه، ورئيس بلدية الناصرة السابق رامز جرايسة، وسفير دولة فلسطين لدى جمهورية الصين الشعبية فريز مهداوي الحفل، والقوا كلمات شكر وامتنان على نشر قصائد الراحل درويش باللغة الصينية.

وتلا الحفل ندوة نقاش، ودراسة لشعر محمود درويش في جامعة الدراسات الأجنبية في بكين، حضره ثلة من الشعراء، والنقاد، والكتاب الصينيين، ومجموعة من المثقفين العرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى