الأخبارشؤون دولية

الصواريخ الباليستية الإيرانية ازدادت دقة وانتاجاً

أعلن قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد امير علي حاجي زادة عن ازدياد دقة وحجم انتاج الصواريخ الباليستية.

وفي كلمة له في حشد من قادة ومسؤولي واعضاء الهيئة التدريسية بجامعة “الامام الحسين (ع)” التابعة للحرس الثوري، حيّا العميد حاجي زادة ذكرى الامام الراحل (رض) وشهداء الثورة الاسلامية والدفاع المقدس والمدافعين عن مراقد اهل البيت (ع).

واشار قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الى اجراءات اميركا العدائية التي لا تحصى ضد الشعب الايراني وقال، ان السبيل الوحيد للانعتاق من ظلم وجور ومؤامرات الاستكبار العالمي بزعامة اميركا هو العمل بتوجيهات وتدابير واوامر قائد الثورة الاسلامية ولا سبيل غير ذلك.

واضاف، انه في المجالات التي عملنا فيها بهذه التدابير تمكنا فيها من تحقيق الاكتفاء الذاتي وتجاوز المشاكل والحظر كالانشطة الدفاعية والعسكرية خاصة الاستراتيجية واضاف، انه على سبيل المثال، اكد القائد العام للقوات المسلحة على مسالة تحقيق الحد الاقصى من الدقة في الصواريخ، وهو الامر الذي تحقق في ظل الهمم والجدية والعمل الجهادي والارتكاز على قدرات وطاقات الشباب الثوري المفعم بالحيوية والحماس في البلاد تحت شعار “نحن قادرون”.

وتابع قائلا، انه فضلا عن الرقي بالصواريخ الباليستية من حيث الدقة والكفاءة، فقد تمكن المسؤولون والخبراء في هذا المجال باساليب ابداعية ومختزلة من خفض كلفة انتاج الصواريخ ونحن نشهد اليوم رغم قلة الاعتمادات من تحقيق زيادة في الانتاج في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى