الأخبارالأخبار البارزة

الشيخ خضر عدنان يتنسم الحرية منتصراً على سجّانه

تنسم القيادي في “حركة الجهاد الإسلامي”، الشيخ خضر عدنان، مساء اليوم الثلاثاء، الحرية من سجون العدو الصهيوني بعد تمكنه من انتزاع قراراً بتاريخ (10/29) الماضي للإفراج عنه مقابل وقف إضرابه عن الطعام.

وخاض الشيخ عدنان اضراباً مفتوحاً عن الطعام استمر لمدة 58 يوماً متتالياً احتجاجاً على اعتقاله التعسفي من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، قبل أن يقرر الاحتلال الإفراج عنه.

بدورها، أوضحت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى  أن “قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الشيخ خضر عدنان بتاريخ 11/12/2017م، ووجهت له سلطات الاحتلال عدة تهم تحريضية، وأعلن بتاريخ 02/09/2018م عن خوضه إضراباً مفتوحاً عن الطعام رفضاً لاعتقاله التعسفي بتهم ملفقة واستمر إضرابه لمدة (58) يوماً حيث علقه بتاريخ 29/10/2018م بعد أن توصل محامي الدفاع عنه لصفقة حكم مع الادعاء الصهيوني 12 شهر وغرامة مالية 1000 شيكل”.

 وتقدت المؤسسة بالتهنئة القلبية الحارة من الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان وعائلته المجاهدة، بمناسبة تحرره، متمنيةً الإفراج العاجل عن جميع أسرانا وأســيراتنا من ســجون الاحتلال الصهيوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى