الأخبار

الشعبية ترفض شروط لجنة الانتخابات بشأن استقالة المرشحين.

دعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم الخميس لجنة الانتخابات إلى الالتزام بما تم التوافق عليه وطنياً في القاهرة بشأن الانتخابات.

واعتبرت الشعبية في بيان لها، أن ما صدر عن لجنة الانتخابات المركزية بشأن قبول استقالة المرشحين من وظائفهم، وشرط قبول الجهة المسؤولة عنهم لذلك من أجل ترشحهم، هو تجاوز لما تم التوافق عليه في القاهرة إزاء هذه النقطة.

وأكدت الشعبية أن هذه الشروط من شأنها أن تحرم قطاعًا واسعًا من أصحاب هذا الحق في ممارسة حقهم الديمقراطي في حال رفض مسؤولوهم قبول الاستقالة.

ورأت الجبهة أن ما صدر عن لجنة الانتخابات بهذا الخصوص يعود لعدم صدور المراسيم المطلوب إصدارها بقرار من الرئيس والتي تتضمن إلى جانب هذه النقطة قضايا أخرى جاء عليها البيان الختامي للقاء القاهرة والتي تناولت زيادة حصة المرأة وتخفيض رسوم التسجيل والتأمين وعدم المحكوميات.

وأكدت الشعبية أن عدم إصدار هذه المراسيم يعتبر إدارة ظهر لما تم التوافق عليه وطنياً، وهو ما يعني الإصرار على الانتقائية في  الأخذ بما تم التوافق عليه وهو ما يضع عقبات أمام إجراء الانتخابات في موعدها.

وجددت الجبهة التذكير بأن التفرّد وتجاوز التوافقات الوطنية من شأنه مفاقمة الأزمة السياسية والإضرار بمسار العمل الوطني والديمقراطي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى