الأخبار

“الشاباك” يبلغ الأسير عماد البطران بتجديد اعتقاله إداريًا فور إنتهاء اعتقاله الحالي

مضرب عن الطعام لأكثر من الشهر..

يواصل الأسير عماد البطران من الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام لأكثر من الشهر رفضًا لاعتقاله الإداري.

وطالبت زوجة الأسير البطران، فاطمة البطران، الصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية بزيارته، نظراً لاستمرار اضرابه عن الطعام منذ 38 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري.

وأشارت البطران، إلى أن زوجها القابع في سجن الرملة محروم من زيارة الأهل والمحامين ومعزولاً عن العالم الخارجي لا زال مُصمماً على مواصلة الإضراب حتى نيل الحرية أو الاستشهاد، حسبما أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين.

وأكدت أن ضباط جهاز الشاباك المتواجدين في مشفى سجن الرملة أبلغوا الأسير عماد أنه لن يخرج من السجن عند انتهاء اعتقاله الحالي بتاريخ 5/17 لأن هناك قراراً بتجديد توقيفه الإداري فور إنتهائه.

واعتقل الأسير البطران أكثر من مرة وأمضى في سجون الاحتلال عشرة أعوام معظمها في الاعتقال الإداري وقد خاض عام 2013 إضراباً مفتوحاً عن الطعام لمدة 105 أيام رفضاً للاعتقال الإداري، كما خاض في عام 2016 اضرابًا ضد اعتقاله الاداري لمدة 35 يومًا.

ويُعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعًا معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من ابسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي، حيث تحتجز سلطات الاحتلال نحو 4500 أسيرًا في سجونها بينهم 160 طفلاً، و41 سيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى