الأخبار البارزةشؤون دولية

السيد خامنئي يهنّئ هنية والنخالة :سترون النصر النهائي إن شاء الله

رد مرشد الثورة الإيرانية السید علي الخامنئي علی رسالتي رئیس المکتب السیاسي لحرکة حماس إسماعیل هنیة، والأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، في رسالتين منفصلتين ومتماثلتَي المضمون.

وهنأ الخامنئي الحركتين والشعب الفلسطيني ومقاومته بالانتصار الأخير على العدوان الإسرائيلي، ووصف النضال ضد محتلي فلسطین بأنه “مقاومة ضد القهر والکفر والغطرسة”.

وأکّد مرشد الثورة الإيرانية أن “قلوبنا حاضرة فی مشهد نضالاتکم، ودعاؤنا دائمٌ لکم من أجل استمرار انتصاراتکم”.

وأضاف “لقد أقررتم عیون الأصدقاء فی العالم بجهادکم الکبیر وانتصارکم أیها الإخوة الفلسطینیون”، متابعاً بالقول “سترون النصر النهائي إن شاء الله، وستطهّرون الأرض المقدسة من دنس وجود الغاصبین”.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية قد أرسل في ال18 من الشهر الجاري رسالة إلى خامنئي، يشرح فيها الأوضاع في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية، وطبيعة الجرائم الوحشية التي يرتكبها الكيان الاسرائيلي، مشدداً على أن المقاومة لن تسمح بمرور هذه الجرائم دون رد.

وقبل يومين،أرسل الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة رسالة تهنئة لخامنئي، قال فيها إن “رعايتكم، ودعمكم الدائم والمستمرّ، على كلّ المستويات، كان له الدور الأكبر والأبرز فيما أنجزه شعبنا الفلسطيني في معركة سيف القدس”، مؤكّداً على أهمية دور قائد قوة القدس في حرس الثورة الإيراني الشهيد قاسم سليماني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى