شؤون دولية

السيد خامنئي: فلسطين هي مفتاح غلبة المسلمين على أعداء الاسلام

قال قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي اليوم الخميس، إن فلسطين هي مفتاح غلبة المسلمين على أعداء الإسلام ولا بد من التصدي للغدة السرطانية “اسرائيل”.

وقال آية الله خامنئي لدى استقباله اليوم  الخميس، المشاركين بالمؤتمر الدولي “محبو أهل البيت (سلام الله عليهم) وقضية التكفيريين”، ان عودة فلسطين للشعب الفلسطيني ستشكل ضربة حقيقية تقصم ظهر الاستكبار ونحن نسعى لذلك اليوم،  وان  اميركا والصهاينة واذنابهما لن يكفوا يد العداء للاسلام وقد يعدون لمؤامرات على غرار “داعش” في مناطق أخرى.

وقال قائد الثورة الاسلامية، على الرغم من ان “داعش” وصلت نقطة نهايتها في سوريا والعراق لكن لا ينبغي الغفلة من كيد الاعداء ومكرهم، وان باستطاعة العالم الاسلامي الوقوف بوجه الكفر والاستكبار.

وحول الغدة السرطانية “اسرلئيل” قال القائد: ان الامة الاسلامية في داخلها اشخاص يفعلون كل ما تريده اميركا والكيان الصهيوني، وان الهدف الرئيسي للاعداء من اثارتهم للخلافات والنزاعات بين المسلمين هو ايجاد هامش أمن للكيان الصهيوني.

واضاف، ان العالم الاسلامي يعاني اليوم من شدة جراحاته وقد استطاع اعداء الاسلام ان يشلوه عبر افتعال الحروب والخلافات، وفيما يقتل المسلمون بعضهم بعضا، نجد ان الكيان الصهيوني في غرب اسيا  ينعم بالأمن.

وحول الوضع في ايران أكد آية الله خامنئي انه رغم 40 عاما من مؤامرات اميركا والصهيونية حققت ايران مظاهر باهرة للتقدم ووقفت بوجه الاستكبار بكل اقتدار.

وختم آية الله خامنئي بالقول: ان العالم الاسلامي بأمس الحاجة اليوم لمحبة اهل البيت (سلام الله عليهم) ومودتهم مؤكدا ان محبة اهل البيت يمكن ان تكون عاملا للوحدة التي هي من اوجب الواجبات في الظروف الحالية، كما ان وجود رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسيلة لوحدة المسلمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى