الأخبار

السيد خامنئي: العقوبات الرياضية المفروضة على روسيا تكذب المزاعم الغربية

أكد المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، اليوم الاثنين، أنّ “العقوبات الرياضية المفروضة على روسيا بعد الحرب في أوكرانيا

أثبتت عدم مصداقية مزاعم الدول المتغطرسة وأنصارها بشأن عدم تدخل السياسة في الرياضة”.

وقال السيد خامنئي خلال لقائه بالمشاركين في مؤتمر “شهداء الرياضة” في طهران: “هذه القضية أظهرت أنّ الدول الغربية

تتجاوز الخطوط الحمر بسهولة، كلما تقتضي مصالحها”.

وأشار إلى أنّ حرمان الرياضي الإيراني من الميداليات في المسابقات الرياضية الدولية لعدم منافسة ممثلي “إسرائيل” هو

“انتصار لهذا الرياضي”، داعياً الرياضيين إلى “حماية عزتهم ووطنهم من خلال الاهتمام بسلوكهم داخل وخارج الملعب”.

يشار إلى أنّ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة فرضت عقوبات متنوعة على روسيا، من بينها عقوبات رياضية طالت الاتحاد الروسي لكرة القدم.

وفي أيار/مايو الماضي، أعلن الاتحاد الدولي لكرة السلة “FIBA” استبعاد كل من روسيا وبيلاروسيا من جميع البطولات الكبرى المقبلة.

واتخذت اللجنة التنفيذية في الاتحاد عقوبات على البلدين بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، إضافةً إلى حرمانهما من تنظيم أي حدث رياضي يتعلق باللعبة “حتى إشعار آخر”.

ويتسبب هذا القرار بمنع منتخبي البلدين من المشاركة في التصفيات المؤهلة لبطولة العالم للرجال، المقرر إقامتها في اليابان وإندونيسيا والفيليبين في العام 2023.

اقرا المزيد: إيران تدين التدخلات الخارجية في شؤونها على خلفية التظاهرات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى