الأخبارالأخبار البارزة

السيد خامنئي: أميركا ارتكبت خطأ في الحسابات بقضية اغتيال الشهيد سليماني

قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، إنّ “خطأ الحسابات من جانب أميركا ما زال مستمراً والمثال على ذلك قضية اغتيال شهيدنا العزيز سليماني، حيث ظنّ الأعداء أنهم باغتيالهم للقائد قاسم سليماني سيتمكنون من إطفاء نور المقاومة ولكنهم رأوا خلاف ذلك”، معتبراً أنه كان “حادثاً تاريخياً لم يكن أحد يتوقع أن تكون بهذه العظمة”.

وأضاف السيد خامنئي في خطابه المتلفز بمناسبة ذكرى انتفاضة أهالي مدينة قم ضد نظام الشاه في التاسع من كانون الثاني/يناير 1978، أنّ “استشهاد القائد قاسم سليماني كان حادثة تاريخية لم يكن أحد يتوقع أن تكون بهذه العظمة”، مشدداً على أنّه “لا يجب أن نستسلم أمام غطرسة الأعداء ولن نستسلم أبداً”.

كما أوضح أنّ “تقدّم إيران مرهونٌ بنزول الثوريين المخلصين إلى ساحة العمل وهذا ما شهدناه طوال 42 عاماً من ثورتنا الإسلامية المباركة”.

وأكد السيد خامنئي على أهمية الحفاظ على الوحدة، وتقليل عوامل التفرقة في البلاد، لافتاً إلى أنّه من الطبيعي وجود اختلافات في الآراء والأذواق والأساليب بما في ذلك الاختلافات الدينية بين الشيعة والسنة، لكن يجب ألا نسمح لهذه الاختلافات أن تؤدي إلى المواجهة وتصعيد الخلافات وتضعيف التلاحم الشعبي.

وأشار سماحته إلى التعايش السلمي للشيعة والسنة في البلاد منذ قرون، قائلاً: “رغم وجود صراعات بين القوميات المختلفة في البلاد إلا أننا لم نشهد أي صراع بين الشيعة والسنة.

كما اعتبر أنّ سياسة فرّق تسد هي “ديدن أعدائنا طوال تاريخهم الاستعماري في المنطقة، ويجب ألا ننخدع بهذه السياسة الشيطانية”، مضيفاً: “علينا أن نقوّي الأمل الذي يسعى الأعداء أن يطفئوا جذوته ويحولوه إلى يأس في قلوب الشباب، لذلك يجب أن تنفّذ جميع الوعود التي تقطع للشعب في وقتها من دون نقص”.

وعن ذكرى انتفاضة أهالي مدينة قم، قال السيد خامنئي إن “هذه الانتفاضة شكلت نواة سلسلة من التحركات الشعبیة التي أدت إلى انتصار الثورة الإسلامية”، معتبراً أن “هذه الواقعة كانت مصدر تغيير كبير ويجب تخليد ذكراها للأجيال المقبلة”.

وشدد على أنّ الالتزام بمبادئ الثورة من أهم طرق التنمية في البلاد، قائلاً: “كان التقدم والنجاح العلمي والصناعي والسياسي في البلاد خلال 43 عاماً من انتصار الثورة الإسلامية مرهوناً بنزول الشخصيات الثورية والمؤمنة والعالمة إلى ساحة العمل والتي كانت تتحلي بمعنويات عالية وروح الجهاد”.

وأردف السيد خامنئي قائلاً إنّه “على الرغم من وجود المشاكل الاقتصادية، والتضخم وغلاء الأسعار، والظروف المعيشية الصعبة في البلاد علينا أن نبرز نجاحات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا نبقيها طيّ الكتمان، لافتاً إلى أنّ نظام الجمهورية الإسلامية حققت عشرات النجاحات في مختلف المجالات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى