الأخبار

السفير الروسي لدى بريطانيا: احتمال التصعيد العسكري قائم ويجب منع تطوره

كشف السفير الروسي لدى بريطانيا أندريه كيلين أن “التصعيد العسكري بين روسيا والغرب على الحدود الشرقية احتمال قائم ويجب منع تطوره”.

وجاءت تصريحات السفير الروسي خلال مقابلة مع “راديو تايمز” البريطاني، قال خلالها: “نعم، هناك خطر نشوب حرب بسبب سوء التقدير على حدودنا الشرقية، وهذا هو آخر شيء نريده، ويجب منع هذا النوع من التصعيد إذا حدث”.

وأضاف كيلين: “في الوقت نفسه، المخاطر ليست بالخطورة نفسها للحرب الباردة، فقد أعربت روسيا لشركائها الغربيين عن مقترحات ملموسة بشأن الخط العسكري، وكيف يمكن تحقيق ذلك”.

وشدد على أن “بلاده لا تخطط لغزو عسكري لأوكرانيا، وهذا ما أكدته السلطات الروسية مراراً وتكراراً”، مشيراً أيضاً إلى “ارتفاع مخاطر نشوب حرب حالياً في أوكرانيا بسبب عدم الاستقرار على خط التماس في دونباس”.

ورداً على سؤال، إذا تحركت قوات “الناتو” باتجاه حدود أوكرانيا مع روسيا، قال كيلين: فـ”سيكون هذا تصعيداً آخر، يجب أن نكون مستعدين لذلك. إضافة إلى ذلك، يجب أن نفهم الهدف وما الغرض منه”.

يذكر أن روسيا أعلنت عزمها على تعزيز قواتها المسلحة  لمواجهة “تنامي نشاط” الحلف الأطلسي عند حدودها، على خلفية توتر بين موسكو والغرب بشأن أوكرانيا.

في الوقت نفسه، نفى جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي الاتهامات الغربية لموسكو بالتخطيط لـ”اجتياح أوكرانيا”. وقال إن “الأميركيين يرسمون صورة مخيفة لحشود الدبابات الروسية التي ستبدأ سحق مدن أوكرانية”.

في المقلب الآخر، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن  بلاده “مستعدة كلياً” لتصعيد عسكري محتمل مع روسيا  المتهمة بـ”نشر قوات جديدة بالقرب من الحدود الأوكرانية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى