الأخبارشؤون دولية

الرئيس روحاني: طهران ترحب بتطوير التعاون الاقتصادي مع كاراكاس

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن رغبة طهران بتطوير التعاون مع كاراكاس في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية، معتبراً تفعيل عمل اللجنة المشتركة بين البلدين أمر ايجابي للمضي بالمشاريع والبرامج المستقبلية.

وخلال لقائه مع نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو، أشار الرئيس روحاني الذي وصل إلى جزيرة مارغاريتا بفنزويلا للمشاركة في اجتماع القمة للدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز، إلى العلاقات الودية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفنزويلا وقال، أن طهران على استعداد لوضع خبراتها التي اكتسبتها خلال فترة الأعوام الأربعة لرئاستها لحركة عدم الانحياز تحت تصرف فنزويلا.

ولفت الرئيس الإيراني إلى التطورات الإقليمية والدولية المهمة وقال، إن حركة عدم الانحياز يمكنها أن تلعب دوراً كبيراً في عالم اليوم وينبغي على الأعضاء العمل في ظل الوحدة والتعاون المتبادل للمضي بالمصالح الجماعية إلى الأمام.

وأعرب عن رغبة طهران بتطوير التعاون مع كاراكاس في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية، واصفاً بالايجابية تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين للمضي بالمشاريع والبرامج المستقبلية إلى الأمام.

من جانبه أكد الرئيس الفنزويلي خلال اللقاء عزم كاراكاس على تطوير التعاون مع طهران في جميع المجالات وقال، أن لإيران وفنزويلا الكثير من الفرص للتعاون ونحن نرغب بالاستثمار المشترك في المجالات الصناعية والبنى التحتية والطاقة.

كما أكد مادورو على تفعيل اللجنة الاقتصادية المشتركة وقال، أن هذه اللجنة يمكنها إيجاد تحرك في العلاقات بين طهران وكاراكاس.

وأشار الرئيس الفنزويلي إلى انخفاض أسعار النفط وقال، ان الدول المنتجة للنفط تضررت بشدة من انخفاض أسعاره وينبغي أن نعمل في ظل الوحدة على تثبيت أسعاره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى