الأخبار

الرئيس الروماني يطلب من رئيسة حكومته الاستقالة على خلفية نقل السفارة للقدس

طلب رئيس رومانيا كلاوس يوهانيس من رئيسة الوزراء فيوريكا دانتشيلا الاستقالة، عقب زيارتها أراضي الاحتلال، وبعد موافقة الحكومة على مذكرة سرية لنقل السفارة الرومانية إلى القدس، دون استشارته.

وقال يوهانيس في بيان له: “السيدة دانتشيلا لا تتصرف بشكل يناسب منصب رئيس وزراء رومانيا، وهذا بدوره يجعل الحكومة نقطة ضعف لدى البلاد، لذلك أطالبها علناً بتقديم استقالتها”.

وبموجب القانون الروماني فإنَّ قرار نقل السفارة إلى القدس هو بيد الرئيس وهو أيضاً صاحب الكلمة الأخيرة، وقد كان الرئيس الروماني حذراً في وقت سابق من أنَّ نقل السفارة قد يكون انتهاكاً للقانون الدولي.

وكانت الحكومة الرومانية برئاسة فيوريكا دانشيلا قد أعلنت، الأسبوع الماضي عن دعم بوخارست لنقل السفارة إلى القدس المحتلة، على الرغم من التحذيرات التي أطلقها رئيس البلاد، إلا أن رئيسة الوزراء قد أقرت في وقت سابق بصعوبة تجنيد الدعم الكافي لمثل هذه الخطوة.

يشار إلى أن دانشيلا زارت “تل أبيب” الأسبوع الماضي، حيث التقت خلالها  برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس كيان الاحتلال روفين ريفلين وزعيم المعارضة إسحق هرتسوغ، وهذه الزيارة تمت دون إذن من الرئيس الروماني.

وكانت رومانيا الدولة الوحيدة في التكتل الاشتراكي السابق التي حافظت على علاقاتها بتل ابيب بعد حرب الأيام الستة في 1967.

كما أقام الرئيس الاشتراكي السابق نيكولاس تشاوتشيسكو علاقات جيدة مع منظمة التحرير الفلسطينية آنذاك بقيادة ياسر عرفات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى