الأخبار

الرئيس الإيراني: تعزيز العلاقات مع دول أميركا اللاتينية من أولويات السياسة الخارجية

وهناك قيماً مشتركة

أكّد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، على أنّ تعزيز العلاقات مع دول أميركا اللاتينية من أولويات السياسة الخارجية لطهران.

وأوضح خلال استقباله الأمين العام للاتحاد البوليفاري لأميركا اللاتينية ساشا سوليز أنّ هناك قيماً مشتركة بين إيران ودول اللاتينية مشيراً إلى أنّ حكومته عازمة على تعزيز هذه القيم.

وشدّد رئيسي على ضرورة التعاون الثنائي والتنسيق بين الجانبين في مختلف المستويات الإقليمية والدولية، لافتاً إلى أنّ “الدول المتغطرسة تتآمر على الدول المستقلة والمحبة للحرية”.

كما بيّن أنّ “تفعيل مستوى التعاون بين إيران ودول أميركا اللاتينية يمكن أن يجعل الولايات المتحدة ودورها الدولي والإقليمي على الهامش”.

من جهته، أعرب سوليز عن ارتياحه لوجوده في طهران نيابة عن الدول التسع الأعضاء في الاتحاد، كما أشار إلى أنّ “هناك الكثير من القواسم المشتركة بين الجانبين، وأنّهما يسعيان للدّفاع عن استقلال وسيادة الدول والوقوف في وجه الاطماع الأميركية”.

يذكر أنّ إيران وكوبا تتعاونان في مجال الإنتاج المشترك للقاح المضاد لفيروس كورونا باسم “سوبرانا 2” في كوبا، وفي إيران يسمى “باستوكوفيد”، فيما وافق البلدين في وقت سابق على تضمين اتفاقية نقل التكنولوجيا الموقعة بينهما، لإنتاج اللقاح الكوبي “سوبيرانا 02” لمكافحة فيروس كورونا في إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى